spacer
باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
spacer
spacer
farfesh Twitter Page
spacer
spacer
spacer
spacer
spacer
spacer
مسلسلات رمضان 2024
spacer
spacer
spacer
spacer
spacer

تماثيل بلا أنوف أو ذراعين! لماذا كانت التماثيل القديمة بلا أطراف؟

راسلونا: news@farfeshplus.online

مؤكد أنك شاهدت العديد من التماثيل القديمة والمنحوتات اليونانية أو الرومانية وغيرها يبلغ عمرها مئات السنين، لكن السمة المميزة والمشتركة بينها جميعًا أنها كانت تفتقر لبعض أعضائها، وغالبًا ما كانت بلا أنوف أو ذراعين! العديد من الأشخاص يظنون أن فناني العصور القديمة تعم دوا نحت أعمالهم بلا أطراف، لكن الحقيقة أنها كانت تحفًا فنية مكتملة تعرضت لظروف جعلتها تفقد بعض أطرافها وأعضائها، وربما هذا ما زادها جمالًا!

 صورة رقم 1 - تماثيل بلا أنوف أو ذراعين! لماذا كانت التماثيل القديمة بلا أطراف؟

التماثيل القديمة
خذ على سبيل المثال، رأس الشاعر اليوناني سافو، والموجود حاليًا في متحف غليبتوثيك في ميونيخ، مع أنف مفقود!

 صورة رقم 2 - تماثيل بلا أنوف أو ذراعين! لماذا كانت التماثيل القديمة بلا أطراف؟

لماذا التماثيل القديمة بلا أنوف ؟!
اشتُهرت المنحوتات القديمة من جميع الثقافات والفترات الزمنية في الغالب بتحطم أنوفها أو فقدان أحد أطرافها على الأقل. حتى أبو الهول الذي يقف على هضبة الجيزة في مصر، أنفه مفقود. قد يظن البعض أن هناك أسبابًا ثقافية خلف ذلك، كإزالة الأنف أو الطرف لمعتقداتٍ ما لدى الناس، أو أثناء حرب أو اعتداء، لكن ليس لأيٍ من هذه الأسباب.

 صورة رقم 3 - تماثيل بلا أنوف أو ذراعين! لماذا كانت التماثيل القديمة بلا أطراف؟

ابو الهول
بالنسبة لغالبية المنحوتات والتماثيل القديمة، لا علاقة لظاهرة الأنوف المفقودة بالناس، بل بالطبيعة!

 صورة رقم 4 - تماثيل بلا أنوف أو ذراعين! لماذا كانت التماثيل القديمة بلا أطراف؟

تعود المنحوتات القديمة إلى آلاف السنين. خلال هذه الفترة تختبر المنحوتات عوامل طبيعية مثل التآكل والتلف الطبيعي. دائمًا ما تكون أجزاء المنحوتات البارزة، مثل الأنوف والذراعين والرؤوس والملحقات الأخرى، هي أول ما ينكسر ويتضرر. من المرجح أن تظل الأجزاء الأخرى مثل الجذع والساقين سليمة.

 صورة رقم 5 - تماثيل بلا أنوف أو ذراعين! لماذا كانت التماثيل القديمة بلا أطراف؟

تمثال أفروديت
مثال آخر، تمثال أفروديت ميلوس، أو فينوس دي ميلو، وهو أحد التماثيل الشهيرة للغاية ومكانه في متحف اللوفر في باريس، اشتُهر بأنه بلا ذراعين. لكن ما لا تعرفه أن أفروديت كان لها في السابق أذرع والتي انفصلت عن جسم التمثال في مرحلةٍ ما.

 صورة رقم 6 - تماثيل بلا أنوف أو ذراعين! لماذا كانت التماثيل القديمة بلا أطراف؟

حقيقة أخرى، معظم التماثيل اليونانية كانت ذات ألوان زاهية وبراقة، لكن معظم الأصباغ الأصلية تلاشت أو تقشرت منذ فترة طويلة بفعل عوامل التآكل الطبيعية، تاركةً الرخام الأبيض مكشوفًا. لم تكن بيضاء اللون!

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

spacer
الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها
spacer