spacer
باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
spacer
spacer
farfesh Twitter Page
spacer
spacer
spacer
spacer
spacer
spacer
مسلسلات رمضان 2024
spacer
spacer
spacer
spacer
spacer

إليكم أنظمة غذائية تؤدي لفقدان الوزن على المدى الطويل

راسلونا: news@farfeshplus.online

قام فريق من الباحثين بدراسة عميقة في خمسة أنظمة غذائية منخفضة الكربوهيدرات مع التركيز على العناصر الغذائية المختلفة وجودتها لمعرفة خطط التغذية، التي توفر نتائج أفضل على المدى الطويل فيما يتعلق بتغيير الوزن. ووفقًا لما نشره موقع أمريكي، تسلط النتائج التي توصل إليها الباحثون الضوء على أهمية جودة النظام الغذائي عند تناول كميات منخفضة من الكربوهيدرات للحفاظ على وزن صحي للجسم.

أنظمة غذائية تؤدي لفقدان الوزن على المدى الطويل

وجبات منخفضة الكربوهيدرات

نقلًا عن دورية أمريكية، إن هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات يمكن أن يُحسن الصحة الأيضية ويساعد الأشخاص على إنقاص الوزن بسرعة أكبر من اتباع نظام غذائي منخفض الدهون. لكن لم يتم إجراء سوى القليل من الأبحاث حول تأثير اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات على الحفاظ على الوزن على المدى الطويل.

 صورة رقم 1 - إليكم أنظمة غذائية تؤدي لفقدان الوزن على المدى الطويل

تأثير على مدار سنوات

وفي دراسة جديدة، قام باحثون من جامعة هارفارد بمقارنة خمسة أنظمة غذائية منخفضة الكربوهيدرات، يركز كل منها على مكونات مختلفة من المغذيات الكبيرة وجودة تلك المغذيات الكبيرة، لمعرفة أيها أفضل لتغيير الوزن على المدى الطويل. وقال بينكاي ليو، الباحث الرئيسي في الدراسة: "إن دراستنا تتجاوز السؤال البسيط، هل تتناول الكربوهيدرات أم لا؟"، موضحًا أنها "تشرح النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات وتقدم نظرة دقيقة حول كيفية تأثير تركيبة هذه الأنظمة الغذائية على الصحة على مدار سنوات، وليس فقط أسابيع أو أشهر".

فيما استخدم الباحثون بيانات من ثلاث دراسات أميركية كبيرة ومستمرة، حيث قاموا بتحليل الأنظمة الغذائية والأوزان لـ 123332 شخصًا يتمتعون بصحة جيدة بين عامي 1986 و2018. وكان متوسط عمر المشاركين 45 عامًا؛ 83.8% منهم إناث. قدم كل مشارك تقارير ذاتية عن نظامه الغذائي وأوزانه كل أربع سنوات.

 صورة رقم 2 - إليكم أنظمة غذائية تؤدي لفقدان الوزن على المدى الطويل

5 فئات من الأنظمة الغذائية

سجل الباحثون الأنظمة الغذائية للمشاركين بناءً على مدى التزامهم بخمس فئات من الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات LCDهي: نظام إجمالي النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات TLCD، الذي أكد على تناول كميات أقل من الكربوهيدرات بشكل عام؛ ونظام غذائي منخفض الكربوهيدرات يعتمد على الحيوانات ALCD، مع التركيز على البروتينات والدهون الحيوانية؛ واتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات يعتمد على الخضروات VLCD، مع التركيز على البروتينات والدهون النباتية؛ واتباع نظام غذائي صحي منخفض الكربوهيدرات HLCD الذي يركز على البروتينات النباتية والدهون الصحية وتقليل الكربوهيدرات المكررة؛ والنظام الغذائي غير الصحي منخفض الكربوهيدرات ULCD، الذي يركز على البروتينات الحيوانية والدهون غير الصحية والكربوهيدرات القادمة من مصادر غير صحية مثل الخبز المعالج والحبوب.

 صورة رقم 3 - إليكم أنظمة غذائية تؤدي لفقدان الوزن على المدى الطويل

نتائج متسقة إلى حد كبير

ابتكر الباحثون درجة LCD تتراوح من صفر إلى 30، وتشير الدرجة الأعلى إلى التزام أكبر بالنظام الغذائي المعطى. وكانت النتيجة الأولية للاهتمام هي التغييرات في النتيجة لمدة أربع سنوات، والتي تم حسابها عن طريق طرح الدرجات في بداية كل فترة أربع سنوات من النتيجة في نهاية فترة الأربع سنوات. لقد فعلوا الشيء نفسه فيما يتعلق بتغيير وزن المشاركين.

اكتشف الباحثون أن النتائج عبر مجموعات الدراسة الثلاث كانت متسقة إلى حد كبير: زيادة درجات TLCD وALCD وULCD ارتبطت بزيادة الوزن وزيادة درجة HLCD ارتبطت بزيادة أقل في الوزن. وكانت هذه الارتباطات أكثر وضوحًا لدى المشاركين الذين تقل أعمارهم عن 55 عامًا، والذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة و/أو الأقل نشاطًا بدنيًا. كانت نتائج VLCD غامضة عبر المشاركين. وفي NHSII، ارتبط التغيير بمزيد من الالتزام بـ VLCD بشكل كبير مع زيادة أقل في الوزن.

 صورة رقم 4 - إليكم أنظمة غذائية تؤدي لفقدان الوزن على المدى الطويل

دور حاسم في تغيير الوزن

تشير هذه النتائج إلى أن جودة الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات قد تلعب دورًا حاسمًا في تغيير الوزن على المدى الطويل. لكن لا يزال أن تلك الأنظمة الغذائية التي ركزت على البروتين والدهون والكربوهيدرات عالية الجودة من الحبوب الكاملة وغيرها من الأطعمة النباتية ارتبطت بزيادة أقل في الوزن.

وقال تشي سون، أحد الباحثين المشاركين في الدراسة، إن "الفكرة الرئيسية هي أنه ليست كل الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات متساوية عندما يتعلق الأمر بإدارة الوزن على المدى الطويل"، شارحًا أنه "يمكن أن تؤدي النتائج التي تم التوصل إليها إلى تغيير الطريقة التي نفكر بها في الأنظمة الغذائية الشائعة منخفضة الكربوهيدرات، وتشير إلى أن مبادرات الصحة العامة يجب أن تستمر في تعزيز الأنماط الغذائية التي تركز على الأطعمة الصحية مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات ومنتجات الألبان قليلة الدسم".

 صورة رقم 5 - إليكم أنظمة غذائية تؤدي لفقدان الوزن على المدى الطويل

جودة وكمية المغذيات الرئيسية

ويشير الباحثون إلى بعض نقاط القوة في دراستهم. وعلى وجه التحديد، قاموا بإنشاء خمس إصدارات من الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات بناءً على جودة المغذيات الكبيرة وكميتها، مما وفر نطاقًا أوسع لفحص العلاقة بين خطة الأكل وتغيير الوزن. وقد أتاحت لهم أحجام العينات الكبيرة والمتابعة طويلة الأمد استكشاف هذا الارتباط بقوة إحصائية كبيرة نسبيًا.

وتؤكد الدراسة على أهمية جودة النظام الغذائي عند تناول كميات منخفضة من الكربوهيدرات لإدارة الوزن. يقترح الباحثون أنه يمكن تأكيد صحة النتائج من خلال الأبحاث المستقبلية في مجموعات سكانية أكثر تنوعًا واستكشاف الآليات الكامنة وراء هذه الارتباطات.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

spacer
الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها
spacer