باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022

5 أثرياء عالميين بدأوا بوظائف متدنية لتحقيق أحلامهم: مزارع، عامل بماكدونالدز وعامل بقالة!

راسلونا: news@farfeshplus.online

يظن معظم الناس أن أبرز أثرياء العالم، اليوم، ولدوا في أفواههم ملعقة من ذهب، ولم يكابدوا ويناضلوا من أجل تحقيق أحلامهم وطموحاتهم. لكن الحقيقة مختلفة تماماً، فكل الأثرياء، الذين يتصدرون تصنيفات الشركات العالمية المتعلقة بالثروة، تعبوا حتى وصلوا إلى ما هم فيه اليوم، وقبلوا العمل بوظائف متدنية، في سبيل تحقيق أحلامهم.

1. إيلون ماسك

 صورة رقم 1 - 5 أثرياء عالميين بدأوا بوظائف متدنية لتحقيق أحلامهم: مزارع، عامل بماكدونالدز وعامل بقالة!

أكثر شخص يتم الحديث عنه هذه الأيام، هو إيلون ماسك مؤسس شركة "تسلا" للسيارات الكهربائية، فماسك منذ أن استحوذ على ملكية موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وهو يثير الجدل بتصرفاته وقراراته وآرائه. والملياردير الأميركي، المولود في جنوب أفريقيا، عمل في صباه بمزرعة للفواكه، قبل أن ينتقل منها للعمل في مطحنة أخشاب، وتبلغ ثروته اليوم بحسب قائمة "فوربس" 185.7 مليار دولار.

2. ستيف جوبز

 صورة رقم 2 - 5 أثرياء عالميين بدأوا بوظائف متدنية لتحقيق أحلامهم: مزارع، عامل بماكدونالدز وعامل بقالة!

هو أكثر الرجال المحظوظين في نظر الناس، فالمليونير الراحل اكتسب ثروته الطائلة من تأسيس شركة "أبل" العالمية، التي غزت العالم بمنتجاتها الرقمية من هواتف وآيباد ولابتوب. وستيف كان شغوفاً منذ صغره بالتكنولوجيا، وكان يعلم في قرارة نفسه أنه أذكى من البقاء في كلية الحاسوب، فقرر تركها والتركيز على حلمه باختراع تكنولوجي، سيغير وجه العالم مطلقاً. وستيف كان، إلى جانب دراسته، لا يتوانى في العمل بأي مهنة بسيطة تدر له المال القليل، حتى يستطيع شراء مواد أولية تساعده هو وزميله ستيف زنياك في تحقيق حلم تأسيس شركة "أبل".

3. جيف بيزوس

 صورة رقم 3 - 5 أثرياء عالميين بدأوا بوظائف متدنية لتحقيق أحلامهم: مزارع، عامل بماكدونالدز وعامل بقالة!

من منا لا يعرف جيف بيزوس، مؤسس شركة "أمازون" العملاقة؟.. فالرجل الذي يحتل المركز الثاني بقائمة مجلة "فوربس" لأثرياء العالم، لم يتوانَ في كشف عمله كموظف مطبخ في مطعم "ماكدونالدز"، ونشر فيديو له وهو يتناول البرغر، وغرد قائلاً: "وظيفتي الأولى.. والبرغر لايزال رائعاً كما هو"، مشيراً بذلك إلى أنه عمل بسلسلة المطاعم تلك في بداياته.

4. أوبرا وينفري

 صورة رقم 4 - 5 أثرياء عالميين بدأوا بوظائف متدنية لتحقيق أحلامهم: مزارع، عامل بماكدونالدز وعامل بقالة!

تعتبر الإعلامية الأميركية، أوبرا وينفري، أشهر مقدمة برامج تلفزيونية في العالم. أوبرا، التي عانت حتى وصلت للموقع الذي تحتله حالياً، نشأت في حي فقير جداً، وكان والدها يعمل حلاقاً، ووالدتها خادمة في البيوت، ما اضطرها للعمل بائعة في بقالة، لكنها لم تستمر طويلاً بسبب المضايقات التي كانت تتعرض لها بسبب للون بشرتها. وتبلغ ثروة أوبرا، اليوم، أكثر من 2.5 مليار دولار، وتقول إنها مازالت تحتفظ بذكرياتها القديمة، التي أسهمت في وصولها إلى ما هي عليه اليوم.

5. وارن بافيت

 صورة رقم 5 - 5 أثرياء عالميين بدأوا بوظائف متدنية لتحقيق أحلامهم: مزارع، عامل بماكدونالدز وعامل بقالة!

لا تختلف مسيرة رجل الأعمال والاقتصادي الأميركي وارن بافيت عن نظرائه، فقد بدأ متواضعاً في عالم الأعمال وخسر أمواله عدة مرات، قبل أن يستطيع تحقيق النجاح، والوصول إلى المركز الخامس في قائمة "فوربس" لأثرياء العالم، بثروة تبلغ 110 مليارات دولار. مسيرة وارن بدأت منذ سن الثالثة عشرة، عندما قرر العمل بائعاً للصحف على دراجته.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها