باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022

شاكيرا تخرج عن صمتها للمرة الأولى: «أنا التي ضحت من أجل بيكيه»

راسلونا: news@farfeshplus.online

بعد أن التزمت الصمت لأكثر من ثلاثة شهور، منذ إصدار البيان الشهير، الذي أعلنت خلاله، هي ولاعب كرة القدم الإسباني جيرارد بيكيه، الانفصال رسمياً، تحدثت شاكيرا أخيراً عن جزء من تفاصيل تلك العلاقة، والانفصال ومصير طفليها اللذين يعتبران نقطة خلافها الرئيسية مع قائد نادي برشلونة، حتى إنها قد تذهب في مواجهة معه بالمحاكم، إذا لم يتوصلا لاتفاق ودي وهو ما لم يحدث حتى اليوم.

 صورة رقم 1 - شاكيرا تخرج عن صمتها للمرة الأولى: «أنا التي ضحت من أجل بيكيه»

ووصفت شاكيرا الانفصال بأنه "صعب بشكل لا يصدق"، خاصة أن العلاقة التي جمعتها مع بيكيه كانت مقدسة بالنسبة لها، وحولتها العناوين الفاضحة التي نشرتها الصحافة إلى "أمر مبتذل"، وجاء ذلك بالتزامن مع دخول والدها "العناية المركزة" في المستشفى، قائلة إنها كانت تقاتل على جميع الجبهات، واصفةً ذلك الوقت بأنه "أحلك ساعة في حياتها". وأضافت شاكيرا، في أول حوار صحافي تجريه منذ بدء خلافها مع والد طفليها، أنها هي التي ضحت بمستقبلها ومهنتها من أجل بيكيه، الذي أراد لعب كرة القدم والفوز بالألقاب، ولم يكن بمقدوره مغادرة مدينة برشلونة الإسبانية، وقالت: "لقد وضعت مسيرتي في المركز الثاني، وجئت إلى إسبانيا لدعمه حتى يتمكن من لعب كرة القدم والفوز بالألقاب"، مبينة أنها كانت "تضحية بالحب".

 صورة رقم 2 - شاكيرا تخرج عن صمتها للمرة الأولى: «أنا التي ضحت من أجل بيكيه»

وأكملت، خلال مقابلتها مع مجلة اسبانية: "كان على أحدنا أن يقدم التضحيات، إما أن يوقف عقده مع برشلونة وينتقل معي إلى الولايات المتحدة، حيث توجد مسيرتي المهنية، أو سأضطر إلى القيام بذلك، وضعت مسيرتي في المركز الثاني وجئت إلى كاتالونيا لدعمه". وأشارت المطربة الكولومبية إلى أنها تجد صعوبة كبيرة في التحدث عن اللحظة التي تعيشها، فهي مازالت تعاني تبعات الانفصال وما حدث معها، خاصة أن انفصالها لم يكن طبيعياً، والمصورون يحيطون بمنزلها من كل جانب، ولم يعد بإمكانها الجلوس مع طفليها بأمان سوى داخل منزلها، ولا يمكنها المشي معهما في الحديقة أو الذهاب لتناول الآيس كريم، مثل أي عائلة.

 صورة رقم 3 - شاكيرا تخرج عن صمتها للمرة الأولى: «أنا التي ضحت من أجل بيكيه»

وتضيف أنها تحاول إخفاء الحقيقة عن طفليها وحمياتهما مثل أي أم، إلا أن ذلك يبدو مستحيلاً، فهما يسمعان أشياء في المدرسة من أصدقائهما، أو يسمعان الأخبار "البغيضة" عبر الإنترنت، وتؤثر عليهما كثيراً، واصفةً هذا الأمر بأنه مزعج لطفلين يحاولان معالجة انفصال والديهما، مؤكدة أن طفليها يستحقان حياة طبيعية بعيداً عن عدسات المصورين.وعن طفليها وبيكيه، قالت: "بغض النظر عن كيف انتهت الأمور أو طبيعة مشاعري أنا وبيكيه تجاه بعضنا بعد الانفصال، فهو أب لولدي . لدينا عمل يجب أن نقوم به من أجل هذين الطفلين الرائعين". وأضافت: "أنا مؤمنة بأننا سنكتشف الأفضل لمستقبلهما وأفضل حل للجميع، وأتمنى أن يمنحنا الناس فرصة ومساحة كي نفعل هذا الأمر بخصوصية".

 صورة رقم 4 - شاكيرا تخرج عن صمتها للمرة الأولى: «أنا التي ضحت من أجل بيكيه»

علاقة بيكيه الجديدة
رفضت شاكيرا التعليق على علاقة بيكيه الجديدة، مؤكدة أن هذا الأمر خاص، ولا يمكن التعليق عليه ومشاركته أمام العامة على الأقل في هذه الأوقات، وأضافت: "لا يسعني إلا أن أقول إنني وضعت كل ما لدي في هذه العلاقة". وأضافت شاكيرا أن وجود العائلة والأصدقاء بجانبها خفف عليها الصدمة التي عاشتها، وكان أبرزهم وعلى وجه الخصوص والدها الذي قدم لإسبانيا خصيصاً لمساندتها، إلا أنه دخل في وعكة صحية، ما زاد آلامها.


 صورة رقم 5 - شاكيرا تخرج عن صمتها للمرة الأولى: «أنا التي ضحت من أجل بيكيه»

وأكدت أنها بصدد العودة لحياتها ونشاطها الفني، وستقوم قريباً بإطلاق ألبومها الغنائي بعد توقف طويل امتد لما يقارب الخمس سنوات، خاصة أن الموسيقى هي أفضل علاج بالنسبة لها: "في هذه اللحظة من حياتي، والتي ربما تكون واحدة من أصعب الساعات وأكثرها ظلمة في حياتي، جلبت الموسيقى الضوء".

 صورة رقم 6 - شاكيرا تخرج عن صمتها للمرة الأولى: «أنا التي ضحت من أجل بيكيه»

 صورة رقم 7 - شاكيرا تخرج عن صمتها للمرة الأولى: «أنا التي ضحت من أجل بيكيه»

 صورة رقم 8 - شاكيرا تخرج عن صمتها للمرة الأولى: «أنا التي ضحت من أجل بيكيه»

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها