باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022

راقبوا ضربات القلب وردة الفعل.. أكثر 5 أفلام رعب إخافة بحسب العلم

راسلونا: news@farfeshplus.online

لَطالما حاول عشاق أفلام الرعب البحث عن الفيلم الأكثر إخافةً على الإطلاق، وعلى الرغم من الكثير من التوصيات الموجودة، وقوائم أفلام الرعب المخيفة، فإن الموضوع غالباً قد يعتمد على ذوق مَن يقوم بالتوصية أو رأي النقاد. وقد يختلف بسبب ذلك ما قد يعتبر فيلم رعب مخيفاً فعلاً أم لا، لذلك قررت مجموعة من الباحثين إنشاء مشروع "Science of Scare"، لإجراء عدة تجارب سنوية، لإيجاد أفلام الرعب التي تعتبر تجربة رعب مثالية.

في البداية جمع القائمون على المشروع أسماء أفلام رعب، بحسب توصيات الجمهور والنقاد ومواقع الأفلام، وبمشاركة 250 متطوعاً لمشاهدة 40 فيلماً، من أكثر أفلام الرعب إخافة في العالم. وتم تزويد المشاركين بأجهزة مراقبة معدل ضربات القلب، ودعوتهم إلى "غرف الصراخ" المصممة خصيصاً لمشاهدة أفلام الرعب على مدار عدة أسابيع، تحت إشراف طبي. ودرس فريق البحث الطفرات في معدل ضربات القلب وتأثيرات أخرى، من أجل تحديد أفلام الرعب التي تخيف الجمهور أكثر من غيرها. ورغم أن مثل هذا القياس لا يتحدث عن جودة الأفلام على الإطلاق، فإنه يسلط بعض الضوء على الأفلام التي تُسبب أكثر مشاعر الخوف.

1- فيلم Host عام 2020

 صورة رقم 1 - راقبوا ضربات القلب وردة الفعل.. أكثر 5 أفلام رعب إخافة بحسب العلم

Host هو فيلم رعب بريطاني من إنتاج عام 2020، ومن إخراج روب سافاج. تجري أحداث الفيلم في مكالمة فيديو على "Zoom"، وقصة مجموعة من الأصدقاء الذين يحاولون الهرب من قوة خارقة للطبيعة قاتلة، نشأت عن غير قصد أثناء مكالمة فيديو بينهم. فكرة الفيلم الذكية ظهرت بعد فيديو قصير نشره سافاج، والذي ظهرت فيه حفنة من طاقم العمل، وانتشر بسرعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ثم بعد النجاح طو ر سافاج المفهوم إلى فيلم طويل، تم تصويره على مدار 12 أسبوعاً، أثناء وباء COVID-19.

ولجعل الفيلم واقعياً أكثر تم التصوير مباشرة على برنامج Zoom، وقام الممثلون وطاقم العمل بإعداد الكاميرات الخاصة بهم والإضاءة. وتلقَ ى الفيلم مراجعات إيجابية إلى حد كبير من النقاد، الذين أشادوا بموضوع القلق الاجتماعي، واللقطات المخيفة التي تجعلك تقفز من مكانك، وحصل على تقييم ملحوظ بنسبة 100% على موقع Rotten Tomatoes لتقييم الأفلام، وأُدرج في قائمة مجلة Time لـ"17 فيلماً عظيماً ربما فاتتك هذا الصيف".

2- فيلم Sinister عام 2012

 صورة رقم 2 - راقبوا ضربات القلب وردة الفعل.. أكثر 5 أفلام رعب إخافة بحسب العلم

Sinister هو فيلم رعب خارق للطبيعة، من إخراج سكوت ديريكسون، وبطولة إيثان هوك، الذي يقوم بدور كاتب يكافح الجرائم، وبعد اكتشافه مقاطع فيديو تصور جرائم قتل مروعة في منزله الجديد، تتعرض عائلته للخطر. ونجح الفيلم في شباك التذاكر، حيث حقق 87.7 مليون دولار مقابل ميزانيته البالغة 3 ملايين دولار، وفي السنوات التي تلت صدوره اكتسب الفيلم سمعة جيدة، وأصبح من أشهر أفلام الرعب.

3- فيلم Insidious عام 2010

 صورة رقم 3 - راقبوا ضربات القلب وردة الفعل.. أكثر 5 أفلام رعب إخافة بحسب العلم

Insidious هو أيضاً فيلم رعب خارق للطبيعة من إنتاج أمريكي كندي، وهو الجزء الأول ضمن سلسلة أفلام تحمل الاسم نفسه. الفيلم من بطولة باتريك ويلسون، روز بيرن، تاي سيمبكينز، وباربرا هيرشي. تتركز أحداث القصة حول الزوجين لامبرت وأطفالهما، بعد انتقال العائلة إلى منزل جديد، ذات ليلة يصعد الابن إلى الطابق العلوي فيصاب بالرعب من شيء ما، ثم يدخل في غيبوبة لا يمكن تفسيرها، وتحدث نشاطات خارقة، وتُسمع أصوات مخيفة مجهولة المصدر. وحصل الفيلم على جائزتين، وتم ترشيحه لـ7 جوائز أخرى.

4- فيلم The Conjuring عام 2013

 صورة رقم 4 - راقبوا ضربات القلب وردة الفعل.. أكثر 5 أفلام رعب إخافة بحسب العلم

The Conjuring من إخراج جيمس وان، وبطولة باتريك ويلسون وفيرا فارميغا، بدور إد ولورين وارن، وهما محققان في الظواهرالخارقة، يذهبان لمساعدة عائلة تعاني من أحداث مقلقة وغريبة بشكل متزايد في مزرعتها. أحداث الفيلم تدور في عام 1971، وهو جزء من سلسلة أفلام رعب أخرى، عن شخصيات "إد ولورين وارن"، في عام 1971، بعد انتقال العائلة إلى منزل مزرعة. وتحدث الأحداث الخارقة في الليالي القليلة الأولى، حيث تتوقف كل ساعة في المنزل الساعة 3:07 صباحاً. ويتم العثور على كلبهم ميتاً في الصباح، ويواجهون روحاً شريرة، ثم يكتشفون الماضي المرعب للمنزل، وجرائم القتل والانتحار العديدة التي حدثت به.

5- فيلم Hereditary عام 2018

 صورة رقم 5 - راقبوا ضربات القلب وردة الفعل.. أكثر 5 أفلام رعب إخافة بحسب العلم

فيلم "Hereditary" هو فيلم رعب نفسي، تأليف وإخراج آري، وبطولة توني كوليت وأليكس وولف وميلي شابيرو وغابرييل بيرن، وحصل الفيلم على إشادة من النقاد على نطاق واسع، وحقق أكثر من 80 مليون دولار بميزانية 10 ملايين دولار. قصة الفيلم عن عائلة تعاني خسارة مزدوجة بعد وفاة الجدة، ومن ثم وفاة ابنهم في حادث بشع، وتحاول الأم أداء جلسة تحضير الأرواح للتواصل مع ابنها المتوفى. ولكن لا تسير الأمور مثل المتوقع، وتعيش العائلة في حالة من الرعب.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها