باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022
مسلسلات رمضان 2021

عجائب الأوسكار.. ممثلة لم تتسلم 4 جوائز وآخر تنازل عن الفوز لكلب

راسلونا: news@farfeshplus.online

لا شيء يضاهي ليلة حفل توزيع جوائز الأوسكار الأشهر في هوليود. وقد نظمت حتى الآن 93 دورة، ويعد حفل توزيع جوائز الأوسكار من الفعاليات التي لا تُنسى. وفي هذا التقرير الذي نشرته مجلة اميركية، استعرضت سارا جونز أبرز الأرقام القياسية المسجلة في تاريخ الأوسكار.

 صورة رقم 1 - عجائب الأوسكار.. ممثلة لم تتسلم 4 جوائز وآخر تنازل عن الفوز لكلب

حصل والت ديزني على 22 جائزة أكاديمية طيلة مسيرته، آخرها كان تكريما له بعد وفاته. وسوف يمر وقت طويل قبل أن يستطيع أي أحد تحطيم رقمه القياسي.

 صورة رقم 2 - عجائب الأوسكار.. ممثلة لم تتسلم 4 جوائز وآخر تنازل عن الفوز لكلب

الممثلة الأكثر ترشيحا للأوسكار
تعتبر الممثلة ميريل ستريب أكثر من حاز على عدد من الترشيحات لجوائز الأوسكار برصيد 21 ترشيحا حتى الآن. وقد فازت 3 مرات إجمالا بالأوسكار، مرتين لأفضل ممثلة، ومرة واحدة لأفضل ممثلة مساعدة.

أطول خطاب فوز
يحصل الفائزون بجائزة الأوسكار على 45 ثانية فقط للتعبير عن شكرهم، وهو ما لم تفعله الممثلة جرير جارسون عام 1943، عندما فازت بجائزة أفضل ممثلة عن دور السيدة مينيفر، حيث ألقت خطابا استمر 7 دقائق على الأقل.

أول امرأة تفوز بجائزة أفضل مخرج
في كامل تاريخ الأوسكار عن فئة أفضل مخرج، تم ترشيح 3 نساء فقط هن لينا ويرتمولر وجين كامبيون وصوفيا كوبولا، ولحسن الحظ، بدأت الأمور تتغير منذ 2009 عندما فازت كاثرين بيغلو بهذه الجائزة.

أطول فيلم فائز بالجائزة
فيلم "ذهب مع الريح" (Gone With the Wind) الصادر في 1939، هو أحد أشهر الأفلام على الإطلاق، إذ يحمل الرقم القياسي لأطول فيلم من حيث المدة (3 ساعات و58 دقائق).

 صورة رقم 3 - عجائب الأوسكار.. ممثلة لم تتسلم 4 جوائز وآخر تنازل عن الفوز لكلب

أكبر فائز في فئة التمثيل
فاز أنتوني هوبكنز البالغ من العمر 83 عاما بجائزة أوسكار عن دوره في فيلم "الأب" (The Father) في عام 2021، ليفتك اللقب من كريستوفر بلامر، الذي فاز سابقا سنة 2012. وأوضح هوبكنز لاحقا أنه بصراحة لم يكن يتوقع الفوز، بل كان يعتقد أن الراحل تشادويك بوسمان هو من سيحصل على جائزة أفضل ممثل.

أول مرشح ولد في القرن الـ21
تعد الممثلة كوفينزانيه واليس المرشحة الوحيدة لجائزة الأوسكار التي ولدت في القرن الـ21. كانت تبلغ من العمر 5 سنوات فقط عندما اختيرت لأداء دور "هاش بابي" (Hushpuppy) في فيلم "وحوش البرية الجنوبية" (Beasts of the Southern Wild) الصادر في 2012، وكان عمرها 9 أعوام عندما تم ترشيحها.

 صورة رقم 4 - عجائب الأوسكار.. ممثلة لم تتسلم 4 جوائز وآخر تنازل عن الفوز لكلب

جائزة أقصر دور
تمتلك الممثلة بياتريس ستريت الرقم القياسي لأقصر دور حاصل على جائزة الأوسكار في التاريخ، حيث لم يكن لديها سوى 5 دقائق و40 ثانية في فيلم "شبكة" (Network) الصادر في 1976، لكنه كان كافيا ليضمن لها الفوز.

المخرج الأكثر ترشيحا (على قيد الحياة)
حصل المخرج الأسطوري مارتن سكورسيزي على ترشيحات أوسكار أكثر من أي مخرج آخر بيننا اليوم، برصيد 9 أفلام مرشحة، لكنه فاز مرة واحدة فقط بالجائزة في عام 2006 عن فيلم العصابات "المغادرون" (The Departed).

الممثل الأكثر ترشيحا دون الفوز بأوسكار
كان بيتر أوتول ممثلا رائعا، ولكنه سيئ الحظ عندما يتعلق الأمر بالأوسكار، فقد تم ترشيحه 8 مرات لكنه لم يفز ولا مرة. وقد حصل على جائزة الأوسكار الفخرية من الأكاديمية في عام 2003.

 صورة رقم 5 - عجائب الأوسكار.. ممثلة لم تتسلم 4 جوائز وآخر تنازل عن الفوز لكلب

أول أميركي من أصل أفريقي يفوز بأوسكار
دخلت هاتي ماكدانيال التاريخ في 1939 عندما أصبحت أول شخص من ذوي البشرة السوداء يفوز بجائزة أوسكار، وكان ذلك عن دور مامي في فيلم "ذهب مع الريح" (Gone With the Wind).

أكبر نجاح
لا تحقق أفلام الفانتازيا أداء جيدا في حفل توزيع جوائز الأوسكار بشكل عام، لكن ثلاثية "سيد الخواتم" (Lord of the Rings) غيرت المعطيات عندما فاز الجزء الثالث "عودة الملك" (The Return of the King) بجميع الفئات الـ11 التي تم ترشيحه لها، بما في ذلك أفضل صورة وأفضل مخرج.

أطول سلسة ترشيحات متتالية
يعتبر والت ديزني الشخص الأكثر فوزا في تاريخ جوائز الأوسكار، كما أنه يحمل أيضا رقما قياسيا آخر بالكاد يمكن التغلب عليه، وهو لقب أطول سلسلة ترشيحات متتالية للأوسكار (22 عاما متتالية)، ولم يفز فقط بفضل رسومه الكرتونية، وإنما عن أفلامه الوثائقية أيضا.

أصغر المرشحين سنا
جاستن هنري، الطفل الذي مثل أمام ميريل ستريب وداستن هوفمان، لا يزال حتى يومنا هذا أصغر مرشح للأوسكار. فقد كان يبلغ من العمر 7 سنوات عندما حصل على الدور، و8 سنوات عندما تم ترشيحه.

أول ترشيح لفيلم الرسوم المتحركة
لم تكن أفلام الرسوم المتحركة -بما فيها روائع ديزني- من أفضل المنافسين على أوسكار أفضل فيلم قبل ظهور فيلم "الجميلة والوحش" (Beauty and the Beast). لكن نسخة 1991 من القصة الخيالية الكلاسيكية التي تم تقديمها بشكل جميل غيرت كل شيء، وفتحت الباب للتعرف على هذا النوع من الأفلام.

 صورة رقم 6 - عجائب الأوسكار.. ممثلة لم تتسلم 4 جوائز وآخر تنازل عن الفوز لكلب

 صورة رقم 7 - عجائب الأوسكار.. ممثلة لم تتسلم 4 جوائز وآخر تنازل عن الفوز لكلب

أكبر الفائزين سنا
أكبر شخص فاز بجائزة أوسكار هو جيمس إيفوري البالغ من العمر 89 عاما. ولم يتم ترشيحه في فئة التمثيل، بل فاز في عام 2018 بجائزة أفضل سيناريو مقتبس عن عمله في "نادني باسمك" (Call Me By Your Name).

الأكثر استضافة لحفلات جوائز الأوسكار
نجح بوب هوب في التفوق على الجميع في استضافة حفل توزيع جوائز الأوسكار في معظم الأوقات، بما لا يقل عن 18 مرة، على مدى عدة عقود. وقد حصل خلال دورة 1966 على ميدالية خاصة نظير خدماته للأكاديمية.

أقصر فيلم فائز
عندما تم ترشيح فيلم "الجاذبية" (Gravity) لجائزة أفضل فيلم في عام 2014، تساءل بعض المعلقين عما إذا كانت مدته التي تصل إلى 91 دقيقة سببا في خسارته، لكن في الحقيقة كان هناك فيلم أقصر في هذه الفئة من قبل، وهو فيلم "مارتي" (Marty) الصادر في 1955، الذي كانت مدته 90 دقيقة فقط لكنه فاز أيضا.

 صورة رقم 8 - عجائب الأوسكار.. ممثلة لم تتسلم 4 جوائز وآخر تنازل عن الفوز لكلب

أول امرأة آسيوية تفوز بجائزة أفضل مخرج
سجلت كلوي تشاو مخرجة فيلم "نومادلاند" (Nomadland) اسمها في التاريخ في 2021 عندما أصبحت ثاني امرأة وأول آسيوية تفوز بجائزة أفضل مخرج.

الممثلة الأميركية الأفريقية الأكثر ترشيحا
حصلت فيولا ديفيس على أكبر عدد من ترشيحات الأوسكار مقارنة بأي ممثلة سوداء (4 ترشيحات وفوز واحد). لكن خلال مقابلة لها في فبراير/ شباط 2021 مع مجلة "فرايتي"، قالت إن هذا الرقم دليل على النقص الهائل في الفرص المتاحة أمام الفنانين ذوي البشرة الداكنة.

أكثر ترشيحات دون فوز
حصل مؤلف موسيقى الأفلام كيفن أوكونيل على أوسكار 2017 عن عمله في فيلم "هاكسو ريدج" (Hacksaw Ridge). وقبل ذلك، تم ترشيحه 20 مرة بدءا من سنة 1983 لكن دون أن يفوز.

أول فيلم أجنبي يفوز بجائزة أفضل فيلم
يعتبر فيلم "الطفيلي" (Parasite) للمخرج بونغ جون أول فيلم أجنبي يفوز بجائزة أوسكار لعام 2020، كما فاز بجائزة أفضل مخرج وأفضل فيلم روائي دولي وأفضل سيناريو أصلي.

أفضل فيلم فائز رغم حصوله على أسوأ المراجعات
بتقييم 33% فقط على موقع المراجعة، فاز "لحن برودواي" (Broadway Melody) بجائزة أفضل فيلم لعام 1929.

 صورة رقم 9 - عجائب الأوسكار.. ممثلة لم تتسلم 4 جوائز وآخر تنازل عن الفوز لكلب

العائلة الأكثر ترشيحا
إنها عائلة نيومان الموسيقية، لديها 86 ترشيحا لجائزة الأوسكار، 45 منها كانت بفضل الأب ألفريد نيومان، وقد واصل ولداه ديفيد وتوماس العمل بعده.

أول شخص أصم يفوز بجائزة أوسكار
فازت مارلي ماتلين بجائزة أفضل ممثلة في عام 1987. وبعد عدة سنوات، وتحديدا في عام 2012، كتبت لمجلة "إنترتينمنت ويكلي" (Entertainment Weekly) أنها لا تزال أصغر امرأة والصماء الوحيدة التي حصلت على أوسكار في فئة أفضل ممثلة في دور البطولة.

 صورة رقم 10 - عجائب الأوسكار.. ممثلة لم تتسلم 4 جوائز وآخر تنازل عن الفوز لكلب

أكثر فائز بجائزة أفضل مخرج
جون فورد الشهير بأفلام الغرب الأميركي، هو المخرج الحاصل على أكبر عدد من الجوائز في الأكاديمية، حيث فاز بـ4 جوائز لأفضل مخرج طوال مسيرته.

أول ترشيح لجائزة أفضل فيلم عن بطل خارق
عندما صدر فيلم "الفهد الأسود" (Black Panther) في 2018، سجل أرقاما قياسية في جميع أنواع الترشيحات، بالإضافة إلى تحقيق أرباح بمليارات الدولارات، وحصد الكثير من ترشيحات الأوسكار، بما في ذلك جائزة أفضل فيلم.

الشخص الوحيد الذي فاز من دون أن يتم ترشيحه
هذا رقم قياسي مثير للإعجاب، ومضحك نوعا ما. في حفل توزيع جوائز الأوسكار في 1935، لم يحصل هال موهر المصور السينمائي لفيلم مطرب الجاز على ترشيح، فقام بجمع التوقيعات من أجل الفوز وبذلك أصبح الشخص الأول والوحيد الذي يفوز بهذه الطريقة. وقامت الأكاديمية بعد ذلك بحظر الترشيح عن طريق التوقيعات.

 صورة رقم 11 - عجائب الأوسكار.. ممثلة لم تتسلم 4 جوائز وآخر تنازل عن الفوز لكلب

الممثلة الأكثر فوزا بجائزة أفضل ممثلة
حصدت كاثرين هيبورن أكبر عدد من جوائز أفضل ممثلة خلال مسيرتها المهنية في 1933 و1967 و1968 و1981، لكنك لن ترى أي صور لها وهي تمسك بجائزة الأوسكار على المسرح لأنها لم تحضر أي حفل.

المرشح الوحيد الذي رُشحت جميع أفلامه
الممثل الراحل جون كازال يحمل رقما قياسيا مثيرا للإعجاب، فقد تم ترشيح كل فيلم شارك فيه -وعددها 5- لجائزة الأوسكار. لكن مع الأسف توفي عن عمر يناهز 42 عاما، ولم تتح له الفرصة أبدا للذهاب إلى أبعد من ذلك.

الكلب الوحيد المرشح لجائزة الأوسكار عن الكتابة
عندما شعر روبرت تاون كاتب سيناريو "أسطورة طرزان" (The Legend of Tarzan) أن الفيلم النهائي لا يعكس رؤيته، قرر أن يتبرأ من النص بوضع اسم كلبه "بي ايتش. فازاك". وكان اسمه بين ترشيحات الأوسكار لعام 1985.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها