باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022

دانئيل زينجر مدير تسويق موالح عليت من شتراوس: إهتمام واسع في الوسط العربي بحملة "شو الطعم"

راسلونا: news@farfeshplus.online

- يسر ني أن أقدم للمشاركين تلميحات لمساعدتهم على التكه ن بالطعمات المُشاركة: الكيس الأزرق سهل جدًا، البني متوسط الصعوبة أما الأخضر فهو الأصعب!
- 300 ألف شيكل بانتظار أصحاب التكه نات الصحيحة والمُشاركة في الحملة بدون أي مُقابل.

دانئيل

دانئيل زينجر

على مدار سنوات طويلة تهتم موالح عليت من مجموعة شتراوس بإطلاق حملات ونشاطات ممي زة وخاصة أيضًا في الوسط العربي، وذلك إنطلاقًا من رؤيتها وايمانها بأهمية الوسط العربي وبكونه شريكًا متساويًا وحقيقيًا.

وتأكيدًا على ذلك انطلقت موالح عليت مؤخرًا بحملة ضخمة جدًا تحت عنوان: "شو الطعم"، حيث تشهد الحملة إقبالاً واسعًا جدًا، ويقوم الآلاف بالمشاركة فيها عبر الموقع الخاص بها. وللإطلاع أكثر على هذه الحملة كان لنا اللقاء التالي مع السيد دانئيل زينـجـر، مدير تسويق موالح عليت من شتراوس.

في الوسط العربي تُطرح تساؤلات كثيرة حول الطعمات الس رية لتـبوتشيـبس التي يجب التكه ن بها في إطار حملة "شو الطعم". بصفتك المسؤول عن ذلك ، ماذا يُمكن لك أن تحد ثنا عن هذا الموضوع؟
نحن في شتراوس أطلقنا هذه الحملة الممي زة والممتعة بعد أن كانت قد أُطلقت في بريطانيا في العام الماضي، وجلبنا طعمات سري ة بحيث يصعب على الشخص معرفتها وتحديدها خلال تناوله لها. وهنا يكمن التحد ي وحب الاستطلاع لدى المستهلك، الأمر الذي يدفع الأشخاص إلى التحد ث عن ذلك كثيرًا والتشاور مع الآخرين في محاولة منهم لمعرفة الطعم. وإلى جانب ذلك رصدنا 3 جوائز مغرية قيمة كل واحدة منها 100 ألف ش.ج.، بحيث قررنا تخصيص 100 ألف شيكل لكل طعم من الـ 3 طعمات التي يجب على المشاركين التكه ن بأحدها. وهكذا نرى أن حملة "شو الطعم" تتيح للمشاركين متعة مزدوجة: الاستمتاع بطعمات تـبوتشيـبس الرائعة وإمكانية الفوز بجائزة نقدية كبيرة، وكل ذلك من خلال مشاركة الأقرباء والأصدقاء بالمتعة والإثارة والتحد ي.

لقد إخترنا عبارة "الطعم الس ري" لأنها تحف ز على التفكير والترك ز في الطعم من أجل التكه ن به. وهنا أؤكد أن الطعمات الثلاث معروفة ومنتشرة أيضًا في الوسط العربي، وهي طعمات لوجبات يتناولها كل واحد منا كل أسبوع تقريبًا. وهنا أريد أن أكشف أمرًا هامًا: أحد الطعمات يأكلها الجميع كل أسبوع، ولذلك من السهل التكه ن بها بصورة صحيحة، وهناك طعم آخر يصعب التكه ن به بسهولة، ولكن معظمنا نتناوله تقريبًا كل أسبوع، أما الطعم الثالث فمن الصعب أكثر التكه ن به.

إذا: لدينا طعم سهل التكه ن به، وطعم آخر متوس ط الصعوبة أما الطعم الثالث فهو صعب للتكه ن، ولكن الجوائز كبيرة ومُغرية وهي بانتظار أصحاب التكه نات الصحيحة.

دانئيل

إخترنا طعمات تُناسب وتُلائم
أذواق وميول المواطنين في البلاد

تبوتشيـبس هو المنتج التوأم لمسل ي ليز العالمي. هل الطعمات السرية التي يجب التكه ن بها في حملة "شو الطعم" هي نفس الطعمات في "شو الطعم" العالمية؟
كلا! لقد إخترنا طعمات تُناسب وتُلائم أذواق وميول المواطنين في البلاد، وذلك لأن ما يأكلونه في أسبانيا أو فرنسا ليس ما يتناوله المواطنون في البلاد. وعليه فإن الطعمات لدينا هي طعمات نتناولها جميعًا في البيت.وهنا أسمح لنفسي بأن أعطي تلميحًا آخر: طعمان من الـ 3 المشاركة لا يأكلونهما فقط في البلاد وإنما في دول أخرى في العالم.

حملات شتراوس، وخاصة في فئة الموالح، تحظى بإقبال كبير ومُشاركة واسعة جدًا. هل ينعكس هذا أيضًا في حملة "شو الطعم"؟
في هذه المرحلة لا أملك الأدوات والوسائل لتقييم المشاركة والتجاوب، حيث إننا لا نفصل بين زبائننا. ولكن يُمكنني القول بكل ثقة إن الوسط العربي كان فع الا جدًا في الحملات التي أطلقناها في سنوات سابقة، وقد تجل ى ذلك واضحًا في عدد الفائزين العرب في حملاتنا السابقة. كذلك أستطيع أن أقول إننا نشهد تجاوبًا واسعًا وحركة مبيعات نشطة في نقاط البيع. بالإضافة إلى ذلك تصلنا تقارير تؤكد أن الوسط العربي يُبدي إهتمامًا لافتًا في حملة "شو الطعم"، تمامًا كما هو الأمر عليه في الوسط اليهودي العام والوسط "الحريدي". الجميع يحب ون الأكل والمسل يات والفوز بجائزة نقدية كبيرة ومُغرية.

يجب أن أؤكد أن المُشاركة في الحملة لا تتطل ب شراء أي من منتجات تـبوتشيـبس المشاركة، وإنما تذو قها فقط والتكه ن بالطعم.ما هو تلخيصك للحملة حتى الآن؟ هل طرأ إرتفاع على حجم المبيعات في الوسط العربي؟
بالتأكيد.. بالتأكيد. وهُنا أشير إلى أن حجم مبيعاتنا إرتفع بشكل ملحوظ، وهذا ما نلمسه من عدد المشاركين في الحملة الذين يدخلون الموقع الخاص ويُحاولون التكه ن بالطعم، وأعتقد بأننا سنتجاوز كمية التكه نات التي وضعناها نُصب أعيننا. كل هذه الأمور تؤكد على النجاح الكبير للحملة، وهذا ما يُثلج صدورنا.

نريد أن ننتهز الفرصة ونطلب منك تلميحًا آخر بخصوص الطعمات؟
هناك طعم سهل جدًا معرفته وهو طعم الكيس الأزرق، الكيس البني متوسط الصعوبة، أما الكيس الأخضر فهو صعب جدًا. الجدير بالذكر أن الـ 3 طعمات خضعت لإختبارات تذو ق بواسطة المستهلكين، وجميعهم أكدوا أنها ممتعة ورائعة.

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها