باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022
مسلسلات رمضان 2021

دوجكوين.. وأشهر العملات الرقمية البديلة لبيتكوين

راسلونا: news@farfeshplus.online

نمت شعبية العملات الرقمية مؤخرًا، لتصبح خلال فترة زمنية وجيزة معترفًا بها كعملات قانونية في العديد من البلدان، ولعل أبرزها عملة «بيتكوين»، التي أصبحت عُرضة لتهديد حقيقي بعد انتشار عملات مشابهة في السنوات الأخيرة، لذلك، نستعرض خلال هذا الموضوع أشهر هذه العملات الجديدة، ومدى اختلافها عن عملة «بيتكوين» الرائدة.

 صورة رقم 1 - دوجكوين.. وأشهر العملات الرقمية البديلة لبيتكوين

ما هي العملات الرقمية؟
باختصار، يمكن تعريف العملات الرقمية على أن ها عملات مشفرة، بالإضافة إلى كونها افتراضية، ليست ملموسة، على عكس العملات النقدية المادية المتعارف عليها. ويشير مصطلح «التشفير» في هذه العملات، إلى الاستراتيجية المعقدة التي تسمح بإنشاء ومعالجة العملات ومعاملاتها عبر الأنظمة اللامركزية.

تُصمم العملات المشفرة لتكون بعيدة عن السيطرة الحكومية، وعلى الرغم من أنها أصبحت أكثر شيوعًا بالوقت الراهن، فقد تعرض هذا الجانب التأسيسي للصناعة لانتقادات موس عة لنفس السبب. وتسمى العملات الرقمية التي تم تصميمها على غرار «البيتكوين» باسم «altcoins»، وتسعى بعض الإصدارات الجديدة لتقديم مميزات أكثر عصرية من «بيتكوين»، طمعًا في الاستحواذ على شريحة أكبر من كعكة سوق العملات المشفر ة.

 صورة رقم 2 - دوجكوين.. وأشهر العملات الرقمية البديلة لبيتكوين

أنواع العملات الرقمية
بشكل أكثر دقة، تتعدد استخدامات العملات الرقمية المشفرة، بالتالي يمكن تقسيمها إلى عد ة أنواع مختلفة، ومنها ما يلي:

عملات القيمة
تستخدم العملات المشفرة أحيانًا في المدفوعات ونقل القيمة، عبر شبكات لا مركزية من المستخدمين، وتستثنى عملتا «بيتكوين» و«إثير» من هذه العملات، وتسمى هذه العملات بعملات القيمة.

الـ«Blockchain»
تستند بعض أنواع العملات المشفرة للـ«Blockchain»، وتهدف في الغالب إلى أغراض مختلفة؛ مثل إصدار عملات كجزء من العرض الأولي للعملة، بمعنى أن ها مرتبطة بقيمة الشركة أو المشروع، وتعرف بـ«رموز الأمان»، التي يمكن تشبيهها بأسهم الشركات في البورصة.

قائمة أشهر العملات الرقمية المشفرة

بعيدًا عن «بيتكوين»، وبسبب الاختلافات التقنية في استخدام العملات ?حديثة العهد- شهدت بورصة العملات المشفرة ارتفاع قيمة مجموعة من العملات الجديدة، وفيما يلي قائمة بأبرزها.

 صورة رقم 3 - دوجكوين.. وأشهر العملات الرقمية البديلة لبيتكوين

«إيثريوم»
تعد عملة «إيثريوم» أبرز العملات التي يمكن استخدامها كبديل لـ«بيتكوين»، حيث تعتبر منصة برمجية لامركزية، تتيح إنشاء وتشغيل العقود الذكية والتطبيقات اللامركزية، دون أي توقف أو احتيال أو تحكم أو تدخل من طرف ثالث.
الهدف من «إيثريوم» هو إنشاء مجموعة لامركزية من المنتجات المالية التي يمكن لأي شخص في العالم الوصول إليها بحرية، بغض النظر عن العرق أو الدين. يتم استخدام تطبيقات «إيثريوم» عبر رموزها الخاصة المعروفة بـ«إثير»، التي تم إطلاقها للمرة الأولى في عام 2015، وهي حاليًا ثاني أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية بعد «بيتكوين».

 صورة رقم 4 - دوجكوين.. وأشهر العملات الرقمية البديلة لبيتكوين

«لايتكوين»
تم إطلاق «لايتكوين» للمرة الأولى عام 2011، وكانت من بين أولى العملات الرقمية المشفرة التي تتبع خُطا «بيتكوين» وغالبًا ما يشار إليها باسم «العملة الفضية». تعتمد «لايتكوين» على شبكة دفع عالمية مفتوحة المصدر لا تتحكم فيها أي سلطة مركزية، وعلى الرغم من أن «لايتكوين» تشبه «بيتكوين» في نواح كثيرة، إلا أنها تتمتع بمعدل أسرع لتوليد الكتل/ Blockchain، وبالتالي توفر وقتًا أسرع لتأكيد المعاملة الرقمية.

 صورة رقم 5 - دوجكوين.. وأشهر العملات الرقمية البديلة لبيتكوين

«كاردانو»
تم إنشاء عملة «كاردانو» الرقمية باستخدام نهج قائم على البحث من قبل المهندسين وعلماء الرياضيات وخبراء التشفير، حيث شارك في تأسيس المشروع «تشارلز هوسكينسون»، أحد الأعضاء المؤسسين الخمسة الأوائل لـ«إيثريوم». تهدف «كاردانو» لأن تصبح أحد أهم أنظمة التشغيل المالي في العالم، حيث تو فر حلولًا سلسة لمشاكل متعددة؛ مثل التزوير، وتتبع العقود الرقمية، وبشكل عام أصبحت هذه العملة صاحبة سادس أكبر قيمة سوقية بقيمة 42 مليون دولار أمريكي.

 صورة رقم 6 - دوجكوين.. وأشهر العملات الرقمية البديلة لبيتكوين

«ستيلار»
تعد «ستيلار» شبكة «Blockchain» مفتوحة مصممة لتوفير حلول للمؤسسات، من خلال ربط المؤسسات المالية لغرض المعاملات الكبيرة، حيث يمكن من خلالها إجراء المعاملات الضخمة بين البنوك وشركات الاستثمار، التي تستغرق عادةً عدة أيام، وتشمل عددًا من الوسطاء، وتكلف قدرًا كبيرًا من المال. وتعود فكرة إطلاق هذه العملة الرقمية المشفرة للمطور الأمريكي «ستيلار جيد مكاليب»، وطبقًا للبيانات المتاحة، تبلغ القيمة السوقية لمشروعه نحو 6 مليارات دولار أمريكي، اعتبارًا من ديسمبر 2021.

 صورة رقم 7 - دوجكوين.. وأشهر العملات الرقمية البديلة لبيتكوين

«دوجكوين»
أحدثت عملة «دوجكوين» ضجة في 2021، حيث تم قبولها كشكل من أشكال الدفع من قبل عدد من المؤسسات العملاقة؛ مثل «Space X»، وهي شركة عملاقة متخصصة في صناعة الطيران، مملوكة من قبل الملياردير «إيلون ماسك». تم إنشاء «دوجكوين من قبل اثنين من مهندسي البرمجيات، وهما «بيلي ماركوس» و«جاكسون بالمر» في عام 2013، وصل سعرها إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 0.68 دولار خلال الأسبوع الذي كان من المقرر أن يظهر فيه إيلون ماسك ببرنامج «Saturday Night Live». واعتبارًا من ديسمبر 2021، بلغت القيمة السوقية لها لـ22.8 مليار دولار وتقدر قيمتها الشرائية بحوالي 0.17 دولار، مما يجعلها في المركز الـ12 من بين العملات الرقمية المشفرة المتداولة في السوق.

في النهاية، وبغض النظر عن البدائل المتوفرة، والمتمثلة في أعداد كبيرة من العملات الرقمية المشفرة، لا تزال بيتكوين محافظة على كونها العملة الأكثر قيمة وتداولًا في السوق، حيث قاربت قيمة العملة الواحدة الـ50 ألف دولار أمريكي في نهاية 2021، مع قيمة سوقية تخطت حاجز الـ850 مليار دولار أمريكي.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها