باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022
مسلسلات رمضان 2021

"كوماكيفي".. صخرة غريبة تحطم قوانين الفيزياء بوضعية معلقة بالهواء!

راسلونا: news@farfeshplus.online

حطمت صخرة "كوماكيفي" الموجودة في منطقة الغابات ذات المناظر الخلابة في روكولاثي، وهي بلدية في منطقة جنوب كاريليا، في الجزء الجنوبي الشرقي من فنلندا، جميع قوانين الفيزياء. إذ تطفو الصخرة بشكل غير مستقر فوق الأخرى، وعلى الرغم من أن الصخرة العلوية تبدو وكأنها ستتدحرج في أي لحظة عند النظر إليها، إلا أن هذا لم يحدث. بالإضافة إلى ذلك، إذا استخدم الإنسان القوة على صخرة "كوماكيفي"، فلن تتزحزح حتى ولو قليلاً، بل تظل ثابتة في مكانها كما لو تم تثبيتها بشيء ما.

صخرة "كوماكيفي" الموازنة الغريبة

تمت ترجمة اسم صخرة التوازن الفنلندية "Kummakivi"، إلى الصخور الغريبة، إذ تشكل صخرتان هذا التكوين الجيولوجي غير العادي، فالصخرة في الأسفل لها شكل تل منحني يستقر في الأرض، وله سطح أملس محدب. ويستقر على قمة هذا الصخرة صخرة ضخمة أخرى يبلغ طولها حوالي 7 أمتار، وتظهر نقطة الاتصال بين هاتين الصخرتين صغيرة نوعًا ما، ويبدو أن الصخرة العلوية تؤدي عملية موازنة مستحيلة.

 صورة رقم 1 -

كما من المحتمل أن أي شخص ينظر إلى صخرة "كوماكيفي" لأول مرة يتوقع أن تتدحرج الصخور العليا في أي وقت. ومع ذلك، فإن الصخرة مثبتة بقوة على حجر الأساس. وسعى السكان القدامى في هذه المنطقة، الذين شعروا بالحيرة بسبب رؤية هذه الأعجوبة الطبيعية إلى إيجاد تفسير لكيفية ظهور هذه الصخرة المتوازنة في مثل هذا الموقف المحير. ومن المحتمل أن يكون هؤلاء الأشخاص حاولوا تحريك صخرة "كوماكيفي" بأيديهم، لكنهم أدركوا أن القوة الجسدية التي استخدموها فشلت في تحريك الصخرة، وتوقعوا أن قوة خارقة للطبيعة يجب أن تكون قد حركتها إلى الموقع.

التفسيرات الخارقة والعلمية

تمتلئ أساطير فنلندا بمخلوقات خارقة للطبيعة مثل العمالقة، ويعتقد أن هذه المخلوقات تمتلك قوة جسدية تفوق قوة أي بشر. ارتبطت بعض هذه المخلوقات أيضًا بالمناظر الطبيعية الصخرية، فعلى سبيل المثال، كان هناك "هيسي" وهو نوع من العمالقة في الأساطير الفنلندية يقال إنه يسكن في المناظر الطبيعية الصخرية.

 صورة رقم 2 -

ويذكر الفولكلور الفنلندي أيضًا أن مثل هذه المخلوقات لديها عادة رمي الصخور حولها، وإنشاء حواف صغيرة، وحفر ثقوب غريبة في النتوءات الصخرية، ولذلك يُعتقد أن هذه الكائنات العملاقة قد استخدمت قوتها في تحريك الصخور. وبالتالي، فإن التفسير الذي قدمه الفولكلور المحلي لصخرة "كوماكيفي" الخارقة هو أنه تم إحضارها ودحرجتها بواسطة عملاق.

ومع ذلك، قدم الجيولوجيون تفسيرًا بديلاً لتشكيل صخرة "كوماكيفي"، إذ تم التكهن بأن الصخور الضخمة قد جلبتها الأنهار الجليدية إلى هناك خلال الفترة الجليدية الأخيرة. وعندما تراجعت الأنهار الجليدية من المنطقة إلى الشمال، منذ حوالي 12ألف عام، تُركت هذه الصخرة، ومن ثم أصبحت صخرة "كوماكيفي".

 صورة رقم 3 -

صخور أخرى غير مستقرة

ليست صخرة "كوماكيفي" المثال الوحيد للصخور المتوازنة والمعروفة أيضًا باسم الصخور غير المستقرة في العالم، حيث تم العثور على هذه الصخور في العديد من البلدان حول العالم، وكلها محاطة بقصص. ففي الهند، على سبيل المثال، هناك صخرة موازنة تسمى "كريشنا باتر بول"، في إشارة إلى الصورة الرمزية للإله الهندوسي "فيشنو".

 صورة رقم 4 -

وبغض النظر عن تزويد الناس بقصص مثيرة للاهتمام، فقد تم استخدام موازنة الصخور أيضًا لأغراض علمية أكثر، ففي الولايات المتحدة، استخدم الباحثون توازن الصخور كنوع من منظار الزلازل الطبيعي. في حين أن هذه الصخور لا تخبرنا بوقوع الزلازل في الماضي، إلا أنها مؤشر على أن المنطقة لم تعاني من زلازل قوية بما يكفي لإسقاطها. كما يمكن أن توفر المعلومات حول مقدار القوة اللازمة لتحريك هذه الصخور تفاصيل عن حجم الزلازل الماضية وتكرار الزلازل الكبيرة وفتراتها الفاصلة، والتي ستكون جيدة لتحليلات مخاطر الزلازل المحتملة وإنقاذ الأرواح.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

 صورة رقم 5 -

 صورة رقم 6 -

 صورة رقم 7 -

 صورة رقم 8 -

 صورة رقم 9 -

 صورة رقم 10 -

 صورة رقم 11 -

 صورة رقم 12 -

 صورة رقم 13 -

 صورة رقم 14 -

 صورة رقم 15 -

 صورة رقم 16 -

 صورة رقم 17 -

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها