باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022

"سيكادا 3301": مجهولون تحدوا أذكى العقول في العالم بلغز على الإنترنت

راسلونا: news@farfeshplus.online

كثيرة هي الألغاز والمسابقات الغامضة على الإنترنت، لكن سلسلة ألغاز "سيكادا 3301" ربما تكون الأكثر غموضاً وإثارة للاهتمام في تاريخ الإنترنت على الإطلاق. ليس فقط بسبب صعوبة حل تلك الألغاز، التي يتطلب بعضها جهداً جماعياً من أفضل محللي التشفير في العالم، ولكن بسبب السرية الشديدة، التي أحاطت بهوية الجهة وراء تلك الألغاز. والغموض حول الجائزة النهائية، وحتى هوية الأشخاص الذين استطاعوا الوصول للمرحلة النهائية، والذي لا يُعرف على وجه اليقين إن كانت هناك مرحلة نهائية أم لا.

"سيكادا 3301" لغز غامض في منتدى لمجهولي الهوية

في 4 يناير/كانون الثاني 2012، نشر شخص مجهول صورة، على منتدى "4chan"، وهو موقع على الإنترنت، يتيح للجميع إنشاء حساب على الموقع دون الحاجة إلى تسجيل البيانات، وبذلك تبقى هوية الناشر سرية، ويُنشر فيه مختلف المواضيع، من ألعاب الفيديو والطهي والأسلحة والموسيقى والأدب والتاريخ واللياقة والسياسة.

 صورة رقم 1 -

المستخدم المجهول استخدم اسماً مستعاراً مكوناً من أربعة أرقام 3301، ونشر صورة بخلفية سوداء مكتوب عليها: "مرحباً. نحن نبحث عن أفراد أذكياء للغاية. للعثور عليهم، ابتكرنا اختباراً، هناك رسالة مخفية في الصورة، ابحث عنها، وسوف تقودك إلى طريق العثور علينا، نحن نتطلع إلى مقابلة القلة التي ستنجح طوال الطريق. حظاً طيباً وفقك الله".

بينما لم يكن لدى الكثيرين أي فكرة عن مكان وجود الرسالة المخفية، تمكن البعض من فك تشفيرها في غضون دقائق، كانت الخطوة الأولى هي فتح ملف الصورة باستخدام محرر نصوص. ليجدوا داخل تشفير الصورة كتابة مخفية كانت رابطاً على الإنترنت لصورة أخرى، شارك أولئك الذين تمكنوا من حل اللغز الجواب، ومع نشر الحل أصبح المهتمون باللغز، بالمئات سواء الذين حاول حل اللغز بأنفسهم أو شاركوا ضمن مجموعات، وسارع الجميع لحل اللغز التالي.

 صورة رقم 2 -

لغز غامض يقود إلى لغز آخر

كانت الصورة الثانية صورة بطة بنية اللون، في البداية بدت الصورة كأنها طريق مسدود، ولكن باستخدام برامج معقدة للتشفير، تمكن المستخدمون من استخراج معلومات مخفية أخرى مضمنة داخلها. مرة أخرى، بعد فك التشفير كان هناك رابط آخر، ولكن هذه المرة كان رابطاً لصفحة على الإنترنت، والتي بدورها تحتوي على معلومات حول كتاب يسمى "The "Mabinogion.

لم ينته اللغز هنا فقط، ولكنه عزز فضول المستخدمين الذين كانوا يحاولون الوصول إلى نهاية هذا المسار الغامض من الألغاز التي لا تنتهي، بعد البحث داخل نصوص الكتاب وجدوا شفرة مخفية أخرى، كان جوابها رقم هاتف، وعند الاتصال بالرقم، تم تشغيل رسالة مسجلة صوتية تقول: "جيد جداً، لقد قمت بعمل جيد، هناك ثلاثة أعداد أولية مرتبطة بالصورة الأصلية، 3301 هو واحد منهم فقط، وسوف يتعين عليك العثور على الاثنين الآخرين. اجمع كل هذه الأرقام الثلاثة معاً للعثور على الخطوة التالية. حظاً سعيداً، وداعاً!".

 صورة رقم 3 -

في تلك المرحلة تجاهل البعض الاستمرار في البحث عن أجوبة، واعتبرها مجرد مزحة معقدة، بينما رأى البعض الآخر تعقيدها دليلاً على أنه لا يمكن أن تكون مجرد مزحة. وبدأت الشائعات تنتشر حول أن لغز "سيكادا 3301" قد يكون وراءه بعض الجمعيات السرية من القراصنة الإلكترونيين، أو وكالة مخابرات لدولة ما، تسعى لتجنيد أفراد موهوبين وأذكياء، بارعين في التشفير. خاصة أن المخابرات البريطانية والأمريكية مثلاً، استخدمت نفس الطريقة لتجنيد خبراء تشفير، ولكن بشكل علني وليس بهذه الطريقة الغامضة.

"سيكادا 3301" وألغاز غامضة حول العالم

بعد حل اللغز التالي كشف الجواب عن موقع إلكتروني يحتوي عداداً تنازلياً، وعندما يصل إلى الصفر، تم تحديث الصفحة بقائمة من الإحداثيات. أشارت هذه الإحداثيات إلى 14 موقعاً مختلفاً في دول حول العالم، بعد الوصول لتلك الإحداثيات المحددة، كانت هناك أوراق تم لصقها على أعمدة الكهرباء عليها رمز حشرة "سيكادا" ورمز QR تحتها. ظهور هذه الملصقات في نفس الوقت، وفي عدة دول حول العالم، كانت دليلاً على أن الجهة وراء اللغز الغامض، هم مجموعة أشخاص وليس شخصاً واحداً.

 صورة رقم 4 -

علاوة على ذلك، فإن تعقيد الألغاز، وتنوع الوسائط التي تم نشرها عليها يشير إلى وجود عمل منظمة واسعة الحيلة تعمل على المستوى الدولي. وبالتعاون في غرف الدردشة والمجموعات الخاصة على الإنترنت، قامت أعداد متزايدة من الأشخاص بالتعاون لحل اللغز التالي، لكن كانت المفاجأة، أن الجهة الغامضة وراء اللغز كانت تبحث عن النخبة فقط.

مراحل لاختيار الأفضل فقط انتهى معها لغز "سيكادا 3301"

في المراحل التالية أصبحت الألغاز أصعب، وكان الأسرع فقط هم من تمكنوا من رؤية اللغز التالي المنشور على موقع سري، في هذه المرة لم يتم قبول سوى عدد قليل من الوافدين الأوائل للمرحلة الأخيرة من اللغز، وتم إغلاق الموقع في النهاية أمام من وصلوا متأخرين برسالة مفادها " نريد قادة وليس أتباعاً".

 صورة رقم 5 -

بعد 3 سنوات من التحديات والألغاز الغامضة توقف "سيكادا 3301?، دون أن يعرف أحد ماذا كانت الجائزة النهائية أو هوية أولئك الذين وصلوا للمرحلة النهائية، وكانت آخر رسالة من "سيكادا" في عام 2017، تقترح على المشاركين أن يكونوا في مأمن من أي معلومات مضللة. وكان الدليل الوحيد على الحقيقة وراء "سيكادا 3301" رسالة بريد إلكتروني نشرها شخص مجهول، ادعى كونه أحد المتأهلين للتصفيات النهائية، وقدمت تلك الرسالة، بعض الأفكار حول المنظمة وراء هذه الألغاز.

في البريد الإلكتروني، وصف "سيكادا 3301" أنفسهم بمجموعة دولية تعتقد أن الخصوصية حق غير قابل للنقاش، وأنهم كانوا يبحثون عن أفراد متشابهين في التفكير، في محاولة لتطوير حلول واعية بالخصوصية، ومع ذلك، لا يُعرف على وجه اليقين إن كانت تلك الرسالة حقيقية أم لا، ليبقى لغز "سيكادا 3301" واحداً من أكثر الألغاز المحي رة على الإنترنت.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

 صورة رقم 6 -

 صورة رقم 7 -

 صورة رقم 8 -

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها