باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022
مسلسلات رمضان 2021

ستينية تكسر حاجز العمر وتتحول إلى عارضة شهيرة

راسلونا: news@farfeshplus.online

العمر مجرد رقم، ويمكنك أن تكون ما تريد أن تكون في أي عمر، بحسب رأي الدكتورة جيتا براكاش التي تبلغ من العمر 67 عاماً، وهي حاليًا واحدة من أكثر الوجوه المرغوبة في عالم عرض الأزياء مع كبار المصممين. كسرت براكاش الصورة النمطية المتعلقة بالعمر، ومهدت الطريق لنموذج المرأة الناضجة التي حققت حلمها رغم التقدم في السن، وبدأت بعرض الأزياء لصالح الكثير من شركات الأزياء المعروفة في الهند وعلى مستوى العالم.

 صورة رقم 1 - ستينية تكسر حاجز العمر وتتحول إلى عارضة شهيرة

وقالت براكاش متحدثة عن تجربتها: “ لم أفكر في عرض الأزياء عندما كنت صغيرة. اعتقدت دائمًا أنه ليس لدي ما يلزم لأكون عارضة أزياء وكنت سعيدة بعملي كطبيبة. ولم أكن أعرف أبدًا أنني يوماً ما سأصبح عارضة أزياء.” وأضافت: “ صادف وأن زار مصور إيطالي عيادتي لتلقي العلاج، وسألني إن كنت أرغب في أن أكون عارضة أزياء. بعد شهرين راسلني وطلب صوري. ونظرًا لأنني لم يكن لدي لقطات مناسبة كعارضة، فقد أرسلت له صوري التي اختارها أبنائي”.

 صورة رقم 2 - ستينية تكسر حاجز العمر وتتحول إلى عارضة شهيرة

وبدأت رحلة الدكتورة براكاش، عبر ارتداء أزياء لصالح شركة جاي بور، ومن ثم ماركة “تارون تاهيلياني”. وعلى الرغم من تخصيص وقت كبير لعرض الأزياء، إلا أن الدكتورة براكاش حرصت على تقديم الاستشارة لمرضاها بشكل منتظم، . وأكدت براكاش على أن أبناءها يشعرون بالحماس عندما يرون صورها في إعلانات الأزياء أو على مواقع الأزياء الإلكترونية، وقالت إن هذا يجعلها أكثر سعادة ويزيد من عزيمتها على الاستمرار في مجال عرض الأزياء. ووجهت براكاش رسالة لقريناتها من النساء، تنصحهن فيها بعدم التوقف عن تحقيق أحلامهن مهما كانت الصعوبات ومهما تقدمن في السن.

 صورة رقم 3 - ستينية تكسر حاجز العمر وتتحول إلى عارضة شهيرة

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها