باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022

وجه بشري على سطح المريخ...

راسلونا: news@farfeshplus.online

وجه سيدونيا

التقط المسبار الفضائي الأوروبي "إكسبريس" الذي يدور في مدار حول المريخ صورا جديدا للمَعْلـَم ِ المريخي المعروف باسم "وجه سيدونيا" الذي يقول عنه علماء الفضاء إنه عبارة عن جبل على سطح المريخ التقطت أول صورة له في عام 1976 عندما أرسلها المسبار الأمريكي "فايكنغ 1". كما جاء في موقع "بي بي سي" الإخباري.

ويشبه المعلم المريخي وجه الإنسان حيث له جبهة وعينان وأنف وفم، وهذه الصورة اشتهرت على نطاق وسع لاسيما بين أنصار نظريات المؤامرة الذين قالوا إنها من بين الأدلة التي تحاول أن تخفيها وكالة الفضاء الأمريكية ناسا وتدل على وجود حضارة عاقلة قديمة على سطح المريخ.

وقد التقط المسبار الأوروبي الصور الجديدة للوجه المريخي في شهر يوليو هذا العام. وقد واجه العلماء صعوبة في التقاط صورة واضحة للمعلم الموجود في منطقة في منتصف الشطر الشمالي من المريخ تعرف باسم "سيدونيا". وتمثلت تلك الصعوبة بارتفاع المسبار عن الوجه بوجود سحب من الغبار والزوابع التي تغطيه. وقد استخدم المسبار عدسته المتقدمة لتصوير الوجه ومعالم جيولوجية أخرى بالأبعاد الثلاثية.

ويستلزم من أجل توليد تلك الصور تدخل خبراء التصوير في وكالة الفضاء الألمانية لإجراء عمليات تجمع صورا مسطحة وأخرى فوقية لتوليد صور ثلاثية الأبعاد بحيث يشعر الناظر أنه يطير فوق الوجه بطائرة خفيفة. ويرى العلماء أن الصور الجديدة دقيقة ومفصلة في غاية الروعة سواء بالنسبة للمهتمين بالمنطقة من غير الفلكيين أو للخبراء المهتمين بالتركيبة الجيولوجية للمريخ.

وكانت الصور التي التقطت لوجه سيدونيا مع دخولنا القرن الحادي والعشرين قد أظهرت كما يقول العلماء أن الوجه ليس دليلا على حضارة مريخية قديمة وإنما هو شكل جيولوجي تشكل بسبب النحت الريحي على المريخ وبدا كذلك بسبب انعكاس الضوء بشكل متميز، وإن كان أنصار نظرية المؤامرة لا يزالون يشككون في هذه المعلومة.









الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها