باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022

فيروس لانغا: فيروس حيواني جديد يُصيب عشرات الأشخاص في الصين

راسلونا: news@farfeshplus.online

يعكف العلماء على تتب ع أثر فيروس جديد حيواني المنشأ في شرق الصين حيث أصيب عشرات الأشخاص. وتأكدت إصابة 35 شخصا في مقاطعة شاندونغ ومقاطعة هاينان شرقي الصين بفيروس لانغيا الجديد (لاي في) والذي ينتمي إلى عائلة فيروسات هينيبا. وتمثل الحُمى والإرهاق والسعال والغثيان والصداع أعراض الإصابة بفيروس لانغيا.

ويُعتقد أن فيروس لانغيا الذي أصاب هؤلاء الأشخاص قد انتقل إليهم من حيوانات، ولا توجد أدلة حتى الآن على إمكانية انتقال هذا الفيروس من إنسان إلى إنسان. ويعكف الباحثون على تتب ع الفيروس الذي يصيب بالأساس فأر الزباب، قد يكون الحيوان الذي سمح بانتقال الفيروس الجديد إلى البشر.

 صورة رقم 1 - فيروس لانغا: فيروس حيواني جديد يُصيب عشرات الأشخاص في الصين

ونشرت دورية "نيو إنغلاند" الطبية تقريرا يسل ط الضوء على هذا الاكتشاف، وقد أعد ه باحثون من الصين وسنغافورة وأستراليا. وسج لت الإصابات في مقاطعتَي شاندونغ (شرق) وخنان (وسط) الصينيتين. وأصيب 35 شخصاً بهذا الفيروس في الصين. وأكد التقرير أن المرضى، ومعظمهم من المزارعين، لم يكن لديهم "اتصال وثيق" ولا "تعرض مشترك" لأحد مسببات المرض، مفترضاً وجود عدوى "متفرقة" بين البشر. وأصيب بعضهم بخلل في خلايا الدم، فيما عانى آخرون خللاً في وظائف الكبد والكليتين، وفق التقرير.

ونقلت صحيفة صينية المملوكة للدولة عن أحد هؤلاء الباحثين ويُدعى لينفا وانغ القول إن الإصابات بفيروس لانغيا المكتشَفة حتى الآن ليست قاتلة ولا شديدة الخطورة، ومن ثَم فإنه "لا داعي للذُعر". لكن ثمة حاجة إلى الحذر؛ لا سيما وأن العديد من الفيروسات التي انتقلت من حيوانات إلى بشر تسببت في نتائج لم تكن متوقعة، بحسب ما أضاف وانغ الذي يعمل أستاذا للأمراض المعدية الناشئة في سنغافورة.

 صورة رقم 2 - فيروس لانغا: فيروس حيواني جديد يُصيب عشرات الأشخاص في الصين

وقال الباحثون إن فيروس (لاي في) وُجد في 27 في المئة من فئران الزباب التي تم فحصها، مما يوحي بأن هذا الحيوان الثديي الشبيه بالفأر ربما يمث ل "مستودعا طبيعيا" لهذا الفيروس. أما بين الكلاب والماعز التي تم فحصها، فقد عثر الباحثون على فيروس "لاي في" بنسبة خَمس في المئة واثنتين في المئة على التوالي.

وقال مركز تايوان للسيطرة على الأمراض يوم الأحد، إنه يولي "اهتماما شديدا" بتطور فيروس "لاي في" الذي ينتمي إلى عائلة فيروسات هينيبا حيوانية المنشأ والتي تستطيع الانتقال من الحيوان إلى الإنسان. وتعتبر الفيروسات حيوانية المنشأ شائعة للغاية، لكنها صارت تحظى باهتمام بالغ منذ تفش ي فيروس كورونا.

 صورة رقم 3 - فيروس لانغا: فيروس حيواني جديد يُصيب عشرات الأشخاص في الصين

وبحسب المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، يقد ر العلماء أن ثلاثة من بين كل أربعة من الأمراض المعدية الجديدة التي تصيب البشر تنتقل إليهم من الحيوانات. وكانت الأمم المتحدة حذرت في وقت سابق من أن العالم قد يشهد مزيدا من هذه الأمراض المعدية، لا سيما في ظل تزايد استغلال البشر للحياة البرية، فضلًا عن آثار التغير المناخي.

ولبعض الفيروسات حيوانية المنشأ قدرة على الفتك بالإنسان، ومن تلك فيروس نيباه الذي يتفشى في دورات متقطعة بين الحيوانات والبشر في آسيا، وكذلك فيروس هيندرا الذي اكتُشف لأول مرة في الخيول بأستراليا. وعثر الباحثون على فيروسات أخرى تنتمي لعائلة هينيبا، غير "لاي في"، في فأر الزباب، وكذلك في الخفافيش والقوارض.

 صورة رقم 4 - فيروس لانغا: فيروس حيواني جديد يُصيب عشرات الأشخاص في الصين

ماذا نعرف عن فيروس لانغيا؟

أعلن فريق دولي من العلماء عن اكتشاف فيروس جديد من عائلة فيروسات هينيبا - وهي مجموعة معروفة بأنها تتسبب بالفعل بتفشي عدوى مميتة للغاية بين البشر. وفقاً لفريق البحث، تسبب فيروس لانغيا هينيبا المعروف أيضاً باسم لاي في، في إصابة ما لا يقل عن 35 شخصاً في الصين بالعدوى بين عامي 2018 و 2021.

في رسالة نشرتها مجلة في الرابع من أغسطس/آب الحالي، كتب العلماء أنه لا توجد أدلة على انتقال فيروس "لاي في" بين الأشخاص، كما ذكروا أن مصدر العدوى قد يكون حيوانياً، إذ وجد الفريق أن هناك دليلاً على أن فأر الزباب هو مخزن طبيعي لفيروس لانغيا لكن لا تزال هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات للتأكد من ذلك.

 صورة رقم 5 - فيروس لانغا: فيروس حيواني جديد يُصيب عشرات الأشخاص في الصين

من بين 35 حالة إصابة بفيروس لانغيا تم اكتشافها في الصين، تم تحليل 26 حالة منها بالتفصيل، وكشفت النتائج أن جميع المرضى يعانون من الحمى، وفي بعض الحالات، من أعراض مثل التعب ( 54 في المئة) والسعال (50 في المئة) والصداع (35 في المئة) والقيء (35 في المئة).

اكتشف العلماء أيضاً بعض الاضطرابات في وظائف الكبد ( 35 في المئة من المرضى) والكلى (8 في المئة). لا توجد معلومات عن أي حالة وفاة. يقول الخبراء الذين تحدث إليهم إن اكتشاف الفيروس الجديد لا يعني بالضرورة حدوث جائحة جديدة، لكن اكتشاف فيروس من عائلة فيروس هينيبا، مثير للقلق لأن مسببات الأمراض الأخرى لهذه المجموعة تسببت في السابق في تفشي عدوى خطيرة في آسيا وأوقيانوسيا.

 صورة رقم 6 - فيروس لانغا: فيروس حيواني جديد يُصيب عشرات الأشخاص في الصين

كانت هذه الجوائح بمثابة "أبناء عمومة" من مرض لاي في، ويسمى فيروس "هندرا هينيبا" و "نيبا هينيبا". تعد جائحة هندرا نادرة، لكن معدل الوفيات بها يصل إلى 57 في المئة وفقاً للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها. في حالة نيبا، في حالات التفشي المبلغ عنها بين عامي 1998 و 2018، تراوح معدل الوفيات بين 40 إلى 70 في المئة من الإصابات. كلا الفيروسين يسببان مشاكل في الجهازين التنفسي والعصبي.

عانت الهند من أخطر حالات تفشي مرض نيبا في عام 2018 إذ توفي 17 شخصاً من أصل 19 حالة مؤكدة في ولاية كيرالا. من الصعب مقارنة هذه البيانات بوفيات كوفيد -19 بسبب المنهجيات المختلفة والاختلافات في البيانات المقدمة بحسب البلد والفترة. ولكن، يمكن القول إن معدل فتك فيروس هيندرا ونيبا كان أعلى بكثير من جائحة فيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في الصين في ديسمبر/كانون الاول 2019.

 صورة رقم 7 - فيروس لانغا: فيروس حيواني جديد يُصيب عشرات الأشخاص في الصين

يعتقد جانسن دي أرايو، الأستاذ في مختبر أبحاث الفيروسات الناشئة في جامعة ساو باولو، أن اكتشاف فيروس لانغيا في الوقت الحالي، لا يشير بأي حال من الأحوال إلى ظهور جائحة جديدة بعد ان حدد الباحثون الفيروس الجديد وراقبوا الحالات على مدى فترة طويلة من الزمن.

قال البروفيسور أرايو، على عكس الفيروس المسبب لكوفيد، الذي انتشر في جميع أنحاء العالم بسرعة كبيرة: "ما لوحظ لا يميز نقطة ساخنة (منطقة انتشار مرتفع لمرض)، كما كان الحال مع فيروس كورونا". يشير إيان جونز، أستاذ علم الفيروسات في جامعة ريدينغ في المملكة المتحدة، إلى أن فيروس لانغيا حتى الآن لم يظهر القدرة على الانتقال الفعال من شخص إلى آخر.

 صورة رقم 8 - فيروس لانغا: فيروس حيواني جديد يُصيب عشرات الأشخاص في الصين

يقول البروفيسور جونز: "الأهم من ذلك، لم تظهر على فيروسي هندرا ونيباه علامات تحولهما إلى جائحة إطلاقاً". وأضاف: "لا توجد علامة واضحة على أنها تتحول إلى أشكال أكثر قابلية للانتقال، وقد يكون الحال هو نفسه مع فيروس لانغيا أيضاً". ولكن، يعتقد كلا الخبيرين أنه من الضروري مراقبة الحالات الجديدة لفيروس لانغيا.

أفاد الفريق الذي اكتشف لانغيا أن جميع المرضى المصابين هم من سكان مقاطعتي شاندونغ وخنان في الصين. لم يكن للمرضى اتصال وثيق مع بعضهم البعض ولم يكن لديهم تاريخ في المرور عبر نفس الأماكن. وتتبع الباحثون اتصالات بين تسعة مرضى وأقاربهم ولم يجدوا أي عدوى يمكن أن تثبت انتقال العدوى من شخص لآخر.

 صورة رقم 9 - فيروس لانغا: فيروس حيواني جديد يُصيب عشرات الأشخاص في الصين

كان أكثر من نصف المصابين من المزارعين، وهو أمر مفهوم نظراً لأن الفيروس وصل إلى الناس من خلال شكل من أشكال الاتصال بالحيوانات. عند البحث عن الآثار الجينية لفيروس لانغيا في الحيوانات البرية الداجنة والصغيرة، وجد العلماء أن لدى فأر الزباب أعلى نسبة من الفيروس.

وُجد أن أكثر من 25 في المئة من القوارض التي تم تحليلها فيها آثار للفيروس. يعتقد الفريق أن فأر الزباب قد يكون "المخزن الطبيعي" للفيروس، أي أن الحيوانات تحمل الفيروس ولكنها لا تصاب هي نفسها بمرض، على عكس المستقبل والمتلقي النهائي مثل البشر.

 صورة رقم 10 - فيروس لانغا: فيروس حيواني جديد يُصيب عشرات الأشخاص في الصين

من المعروف أن فيروسي هيندرا ونيبا "أبناء عمومة"، فيروس لانغيا ،والخفافيش مخازن طبيعية لها. وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، لا توجد حالات معروفة لانتقال فيروس هيندرا من البشر ، والذي يمكن أن يحدث انتقاله إلى البشر بعد التعرض لسوائل وأنسجة الجسم أو إفرازات الخيول المصابة.

من ناحية أخرى، من المعروف أن فيروس نيبا كما يقول مركز السيطرة على الأمراض ، ينتقل إلى الناس عن طريق الاتصال بالحيوانات المصابة مثل الخفافيش وإفرازاتها الجسدية أو عن طريق الاتصال الوثيق مع شخص مصاب بنيبا. نشرت الدكتورة ميشيل لوناردي، عالمة الفيروسات الحيوانية في جامعة ولاية لوندرينا بالبرازيل، مراجعة للدراسات التي أجريت على فيروسات هينيبا مع زملائها في عام 2021.

 صورة رقم 11 - فيروس لانغا: فيروس حيواني جديد يُصيب عشرات الأشخاص في الصين

وأشار المؤلفون إلى أنه لا يوجد علاج معروف لفيروسي هيندرا ونيبا عند اصابة البشر بها وخلصوا إلى أن لدى فيروس نيبا "القدرة على إحداث جائحة مدمرة". ولكن، يعتقد البروفيسور جونز أنه لا داعي للذعر، وأوضح قائلاً: "من وجهة نظري، لا يشكل فيروس نيبا خطراً كبيراً ولا يتوقع أن يتسبب في حدوث جائحة. يحمل الفيروس مخاطر لا بأس بها على البشر، لكن لا يزال من الممكن الوقاية منها عن طريق التعليم بدلاً من تطوير لقاح على سبيل المثال".

يشير عالم الفيروسات أيضاً إلى أن ما نعرفه حتى الآن عن فيروس نيباه هو أنه يتكاثر بشكل أفضل في الجهاز العصبي البشري، مما يجعله مثلاً أقل قابلية للانتقال من الإنسان إلى الإنسان بعكس فيروسات كورونا، التي تتكاثر في الجهاز التنفسي. وقال البروفيسور جونز: "الشيء المهم هو عدم الشعور بالقلق عند اكتشاف فيروس جديد. يبحث العلماء دائمًا عن فيروسات جديدة وقد ازداد هذا بعد كوفيد 19". "هناك الكثير من الفيروسات الضارة، لكن هذا لا يعني بالضرورة أننا سنصاب بها".

 صورة رقم 12 - فيروس لانغا: فيروس حيواني جديد يُصيب عشرات الأشخاص في الصين

واكتشف فيروس لانغيا للمرة الأولى في العام 2018. لكن هذه المرة حُدد الفيروس رسمياً بفضل نظام لكشف الحمى الحادة وتاريخ التعرض للحيوانات. ويعتبر العلماء أنه من السابق لأوانه في هذه المرحلة التعليق على احتمال انتقال هذا الفيروس من إنسان إلى آخر نظراً إلى قلة عدد الإصابات.

وبحسب الباحثين من الصين وسنغافورة وأستراليا الذين ساهموا في كتابة التقرير، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم الأمراض المرتبطة بالفيروس بشكل أفضل. وقال عالم الفيروسات لينفا وانغ من كلية الطب Duke-NUS في سنغافورة وهو أحد واضعي التقرير لصحيفة "غلوبل تايمز" إنه لم تسج ل أي حالات خطرة أو مميتة بفيروس لانغيا حتى الآن.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها