باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022

مأساة مؤلمة.. أستاذة جامعية مصرية تعذب طفلها لإجباره على التسول!

    مأساة مؤلمة.. أستاذة
راسلونا: news@farfeshplus.online

في مأساة مؤلمة ولا تصدق، أقدمت أستاذة جامعية مصرية على ارتكاب جريمة بشعة في حق طفلها، حيث عذبته بالنار لإجباره على التسول. وشهدت محافظة الدقهلية الواقعة الصادمة، حيث تلقت أجهزة الأمن بلاغا من أهالي شارع العيسوي، في مدينة المنصورة، يفيد بقيام سيدة تدعى إسراء السيد، تعمل معيدة بإحدى الكليات الجامعية، بتعذيب نجلها ويدعى محمد بالنيران والضرب واستغاثة الطفل بهم لإنقاذه.

وألقت أجهزة الأمن القبض على الأستاذة الجامعية، حيث كشف الطفل أن والدته طلبت منه التسول في الشوارع لتدبير نفقاته وعذبته بالنيران والكي بجميع أنحاء جسده بعدما رفض طلبها. وقال الطفل صاحب الـ10 سنوات، إن والدته كانت تضربه بقسوة وعذبته كيا بالنار لإجباره على ارتداء ملابس ممزقة والتسول في الشوارع بعيدا عن المنطقة التي يقع بها منزلهما، ومنحها حصيلة ما يجمعه من التسول يوميا.

 صورة رقم 1 - مأساة مؤلمة.. أستاذة جامعية مصرية تعذب طفلها لإجباره على التسول!

وكشف الطفل لجهات التحقيق عن آثار التعذيب على جسده، وكذلك الملابس الممزقة التي كانت والدته تطالبه بارتدائها. ومن جانبها، طالبت النيابة الأجهزة الأمنية بتكثيف تحرياتها حول الواقعة للوقوف على ظروفها وملابساتها. كما تحفظت على الطفل لاتخاذ القرار اللازم في حقه، سواء بإيداعه دار رعاية، أو تركه مع أحد أقاربه لرعايته.

قالت إحدى جيران الدكتورة إسراء، صاحبة واقعة شهيرة بخطف شقيقها لها، إنها شاهدة على واقعة تعذيب الدكتورة لـ نجلها، وإجباره على التسول، بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، حيث أكدت أنها كانت ترى الطفل بملابس مهلهلة على سلم العقار، وأن المتهمة دائمة افتعال المشاكل مع الجيران، مردفة: ولعت في بطانية الجيران بالجاز.

وأضافت شاهدة العيان، في تصريحات خاصة، أن الطفل كان على جسده علامات الحروق، وأن نجلها كان دائم الشكوى، ويستنجد بها، وكان نفسه أنقذه وأربيه مع أولادي، موضحة أن والدته المتهمة؛ كانت قد طلبت منه أن يشتري تورتة، والولد مش معاه فلوس، مردفة: "راح الولد وطلب من البائع يعطيه التورتة، وأشفق البائع على الطفل عندما رأى علامات التعذيب على جسده".

 صورة رقم 2 - مأساة مؤلمة.. أستاذة جامعية مصرية تعذب طفلها لإجباره على التسول!

وأوضحت السيدة: "لحظة القبض على الدكتورة إسراء؛ كان في فرح عندنا بالشارع، لأن الست دي في ناس كثير أتأذت بسببها، وكان لازم كلنا نتحرك وننقذ الطفل منها، ومن الأذى الواقع عليه. وتابعت شاهدة العيان، حديثها بعبارات تملأها الحزن على حال الطفل، قائلة: الست دي مفيش في قلبها رحمة.. إذا كان مفيش عندك ذرة رحمة لابنها اللي من دمها؛ هتكون رحيمة بالناس إزاي".

وكانت قد تكررت الوقائع الغريبة من هذه السيدة، حيث أدلى أحد السكان بالعقار ويدعى حمادة عبد المنعم، محامٍ والقائم على اتحاد ملاك العقار برؤيته تعدي المتهمة على الجيران والتسبب في حريق داخل العمارة عقب قيامها بإشعال النيران في بطانية الجيران، وأكد شاهد الواقعة أن الوقائع جميعها مصورة بكاميرات المراقبة وأشار إلى قيامه بمحاولة التواصل مع المجلس القومي للمرأة ثم إبلاغ قسم أول المنصورة بواقعة التعذيب.

وتابع الجيران عبارات الإدانة، حيث أوضح شاهد آخر ويدعى تامر السعيد عبد العظيم "مدرس أول" محاولة هذه الأم المتهمة وضع السم لزوجها وربطه بالسرير لإجباره على التنازل عن أمواله. وأكمل شهادته بسماعه صراخ الطفل أثناء ربطها له وضربه بالعصا وإجباره على كتم أنفاسه وملاحظة علامات التعذيب على جسده وكذلك إذلاله بالجلوس على السلم في أيام البرد وصب المياه المغلية على رأسه، وأخيرا أجبرته على التسول في الشوارع وتعنيفه حال عدم قدرته على جمع المال الذي طلبته.

 صورة رقم 3 - مأساة مؤلمة.. أستاذة جامعية مصرية تعذب طفلها لإجباره على التسول!

واستأنفت الحديث بائعة تجلس بالشارع الذي يقع فيه عقار الأم المتهمة تدعى: سمارة، حيث أوضحت تكرار استغاثة الطفل بها من هذه الأم التي فقدت كل معاني الإنسانية والرحمة ولم تأخذها الرأفة بحال طفلها فلذة كبدها حيث أشارت السيدة إلى تدني أخلاق الأم المتهمة وإلحاق الأذى بجميع الجيران، مما تسبب في كره الجميع لها خاصة بعد مشاهدة الجيران وقائع تعذيب الطفل ورؤيته يتسول بالشوارع وتظهر على وجه وأماكن متفرقة من الجسد علامات الضرب والحروق بالنار، وأوضحت السيدة فرحة الأهالي العارمة حال قيام الشرطة اليوم بالقبض على الأم المتهمة، الحدث الذي أثلج صدور الجميع وخلص الطفل المسكين من قبضة الأم التي تجردت من إنسانيتها قبل أمومتها.

في سياق آخر، تمكنت الأجهزة الأمنية في محافظة الدقهلية، من ضبط سيدة تقوم بتعذيب نجلها الوحيد، وإجباره على التسول، وتبين أن الأم هي الدكتورة إسراء - صاحبة واقعة شهيرة بخطف شقيقها لها، وتم الحكم عليه بالحبس 10 سنوات. تلقى اللواء مروان حبيب، مدير أمن الدقهلية؛ إخطارًا من اللواء محمد عبد الهادي مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لقسم شرطة أول المنصورة من بعض أهالي منطقة شارع العيسوي، بقيام سيدة تدعى إسراء السيد - معيدة بأحد الكليات الأزهرية، بإجبار نجلها الوحيد محمد، على التسول وتعذيبه بالنيران.

وأكد الجيران أن الطفل المجني عليه نجل المتهمة كان دائم الظهور بملابس بالية وممزقة، ويربط على رأسه شاش بشكل يثير الشك والريبة، وبسؤال الجيران للمتهمة بررت ذلك بأن الطفل أجرى عملية جراحية ولديه جروح بالرأس. على الفور؛ انتقل ضباط المباحث قسم شرطة أول المنصورة إلى مكان البلاغ، وتم إلقاء القبض على الأم، واصطحابها ونجلها إلى القسم للتحقيق، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها