باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022

قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

راسلونا: news@farfeshplus.online

لقي حفل زفاف شاب جزائري فقير ووحيد في مدينة خنشلة، جنوب البلاد، إشادة واسعة بعد أن قدم الكثير من أهالي المدينة وخارجها دعمًا منقطع النظير للعريس. وجاء الدعم بعد تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر والدة العريس وهي تنهمر بالبكاء بسبب تواجده بمفرده يوم زفافه، ما أثار نداءات بتقديم الدعم له والإحاطة به، وهو ما حدث بالفعل.

وشهد حفل زفاف سفيان هبة تضامنية من محافظة خنشلة ومفاجأة بحضور مئات السيارات الفاخرة وتعداد شعبي تعدى الآلاف في موكب خرافي.. وقد تم إحضار عروسته بأسطول فخم بأكثر من 400 سيارة و أكثر من 3000 شخص كانوا كفيلين بإغلاق الطريق الوطني في خنشلة وسط البارود في عرس يحلم به حتى أصحاب المال. ولم يقف الأمر هنا فحسب بل وهب له الله حملة تضامنية من محلات الألبسة ودعوات لإقامة شهر العسل في جيجل وبجاية وحتى تونس.

أم جزائرية تبكي لتواجد ابنها وحيدا في فرحه.. فكانت المفاجأة!

سفيان هو شاب ابن عائلة فقيرة، وينحدر من دائرة (مدينة) شاشار في خنشلة، وعندما قرر الزواج، لم يجد أحد يشاركه فرحته، لتنطلق تغريدة من إحدى صفحات المدينة، وفي لحظة وجد نفسه محاطًا بأناس لا يعرفهم. سفيان الذي وجد نفسه وحيدا في ليلة حنته محاطا فقط ببعض الأطفال، حيث غاب الأصدقاء والأحباب عن مشاركته فرحته.. وحين عب رت أمه عن ألمها لما حدث، هب المئات من المواطنين للدعم..

 صورة رقم 1 - قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

وقالت الناشطة "عباد فاطمة الزهراء": "حفل زفاف سفيان هو قصة الأسبوع، وهي قصة حقيقية ومؤثرة جدا". وأضافت الزهراء أن "أم ًا خنشلية خرجت لتعبر عن فرحتها بزواج ابنها، وفي نفس الوقت كانت جالسة تبكي والدموع تتساقط من عينيها لعدم حضور الأقرباء وأصدقاء ابنها في يوم زواجه، ما عدا حضور بعض الأطفال الصغار من الحي الذين شاركوه فرحة حنة الزواج".

 صورة رقم 2 - قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

وتابعت أن "عائلة سفيان كلها تبكي وحزينة ومتأثرة عندما شاهدوا دموع أمه تنهمر على خديها، وفجأة أطلقت صفحة فيسبوكية من ولاية خنشلة وضعت منشورا عما عاشه العريس ليلة حنته. لكن اليوم الثاني وهو الذهاب لاستقدام العروسة، هذا اليوم سيبقى خالدا في ذاكرة العريس سفيان". هكذا عندما يرزقك الله وينصرك وكما يقال بالعامية ربي يجيبلك حقك (نرجو من الله لك كل التوفيق. ألف مبروك سفيان، العاقبة للذرية الصالحة إن شاء.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

 صورة رقم 3 - قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

 صورة رقم 4 - قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

 صورة رقم 5 - قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

 صورة رقم 6 - قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

 صورة رقم 7 - قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

 صورة رقم 8 - قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

 صورة رقم 9 - قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

 صورة رقم 10 - قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

 صورة رقم 11 - قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

 صورة رقم 12 - قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

 صورة رقم 13 - قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

 صورة رقم 14 - قصة مؤثرة: دموع أم جزائرية تُحول زفاف ابنها الفقير لحفل أسطوري!

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها