باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022

جريمة تهز مصر: حبس 7 متهمين بمقتل الصيدلي ولاء زايد من شرفة منزله

راسلونا: news@farfeshplus.online

بعد واقعة مصرع صيدلي شاب إثر سقوطه من شرفة منزله بالطابق الخامس، وجهت النيابة العامة في مصر عدة تهم من بينها التعذيب والترويع، لزوجة القتيل الأولى و6 آخرين، وقررت حبسهم على ذمة القضية، بينما كشفت تحريات الشرطة أن الشاب "ألقى نفسه من الشرفة".

وكان مصدر أمني قد كشف أن السلطات فتحت تحقيقا بواقعة وفاة الصيدلي ولاء زايد إثر سقوطه من شرفة منزله في حلوان جنوبي القاهرة، بينما تحفظت أجهزة الأمن على زوجته ووالدها وشقيقها وعدد من أقاربهم بعد اتهام أسرة الشاب لهم بقتله. ومساء الأربعاء، أمر النائب العام المصري بحبس 7 متهمين، هم زوجة الصيدلي الأولى ووالدها وشقيقاها و3 من أصدقائهما.

 صورة رقم 1 - جريمة تهز مصر: حبس 7 متهمين بمقتل الصيدلي ولاء زايد من شرفة منزله

ووجهت النيابة لهم تهم "استعراض القوة، والتلويح بالعنف، والتهديد بهما، واستخدامهما ضد الصيدلي المجني عليه بقصد ترويعه وتخويفه بإلحاق الأذى به والتأثير في إرادته، لفرض السطوة عليه وإرغامه على القيام بعمل". وبحسب الاتهامات، "كان من شأن ما فعله المتهمون من تهديد، إلقاء الرعب في نفس المجني عليه وتكدير سكينته وطمأنينته وتعريض حياته وسلامته للخطر، فضلا عن حجزهم المجني عليه بدون وجه حق وتعذيبه بدنيا، وذلك إثر خلافات بينهم وبين المجني عليه تطورت إلى ارتكابهم تلك الجرائم في حقه، وانتهت بسقوطه من شرفة مسكنه ووفاته".

تفاصيل القضية

تصدَ ر في مصر، الأربعاء، هاشتاغ #القصاص_من_قتلة_ولاء شبكات التواصل الاجتماعي، للمطالبة بمحاسبة متهمين في قتل صيدلاني، قالت وسائل إعلام مصرية إنه تم إسقاطه من الطابق الخامس في البناء الذي كان يقطن فيه، وسط اتهامات من عائلة الصيدلي لزوجته بالضلوع في وفاته.

 صورة رقم 2 - جريمة تهز مصر: حبس 7 متهمين بمقتل الصيدلي ولاء زايد من شرفة منزله

الصيدلاني ولاء سعيد البالغ من العمر 32 عاماً، كان قد أُعلن مساء الثلاثاء، عن وفاته، عقب سقوطه في منطقة حلوان بمحافظة القاهرة. موقع مصري قال إن شهود عيان على وقوع الحادثة، وهم والد زوجته، وأصدقاؤه، وأشقاء زوجته، قالوا خلال التحقيقات إن القصة بدأت عندما حضروا إلى شقة سعيد لإجباره على تطليق زوجته الثانية، ووقعت مشادة بينهم.

تطورت المشادة إلى مشاجرة تعدى خلالها أهل الزوجة على الصيدلاني، مما اضطره لتطليق زوجته الثانية عبر هاتفه المحمول، "وبعد سماعها ذلك الأمر اتهمته بالاستيلاء على 25 ألف جنيه منها، فقام الصيدلي بالتخلص من حياته بإلقاء نفسه"، وفقاً للموقع المصري.

 صورة رقم 3 - جريمة تهز مصر: حبس 7 متهمين بمقتل الصيدلي ولاء زايد من شرفة منزله

لكن التحريات توصلت إلى رواية أخرى حول سقوط الصيدلاني سعيد، وباتت الاتهامات موجهة إلى زوجة الصيدلاني وعائلته في ضلوعهم بقتله. صحيفة محلية، قالت إن استماع النيابة إلى طفل الصيدلاني، كشف مفاجأة صادمة، وقال الطفل: "أنا شوفت أونكل عبد الله واللي معاه بيرموا بابا من البلكونة". كذلك نقل الموقع عن الطفل البالغ 6 سنوات، قوله: "ماما ضربت بابا بالمقشة على رأسه، وأونكل صاحب خالو رماه من البلكونة". وأضاف الموقع أن الطفل انفجر باكياً أمام جدته لأبيه، وارتمى في أحضانها، وقال خلال التحقيقات: "يا تيتة موتوا بابا".

 صورة رقم 4 - جريمة تهز مصر: حبس 7 متهمين بمقتل الصيدلي ولاء زايد من شرفة منزله

فقد تلقت النيابة العامة إخطارا من الشرطة، بسقوط الصيدلي من شرفة مسكنه ووفاته ونقله لأحد المستشفيات، بالتزامن مع ما رصدته وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام من تداول عدة منشورات على منصات التواصل الاجتماعي حول الواقعة، التي منها ما أشار إلى اتهامات بقتله عمدا.

استهلت النيابة التحقيقات بالانتقال لمسكن المتوفى ومعاينته والتحفظ عليه، وناظرت جثمان المتوفى وما به من إصابات، وسألت عددا من الشهود هم شقيقة المتوفى ووالدته وزوجته الثانية واثنين من جيرانه وحارس العقار محل سكنه، وخلصت روايتهم مجتمعة إلى وجود خلافات بين المتوفى وزوجته الأولى انتهت بزواجه من أخرى، ثم يوم الواقعة أرسل المجني عليه إلى شقيقته وزوجته الثانية يستنجد بهما لحضور أشخاص إلى مسكنه من طرف زوجته الأولى لإكراهه على تطليقها وتطليق زوجته الثانية.

 صورة رقم 5 - جريمة تهز مصر: حبس 7 متهمين بمقتل الصيدلي ولاء زايد من شرفة منزله

شقيقة المجني عليه نقلت استغاثته لوالدته التي طلبت من حارس العقار محل سكنه إغاثته، فاصطحب الأخير أحد الجيران وصعدا لاستطلاع الأمر، فعلما بوجود خلافات أسرية بين المجني عليه وأقارب زوجته الأولى يسعون لإنهائها، ثم فوجئا عقب انصرافهما بسقوط المتوفى من شرفة مسكنه صريعا، واطلعت النيابة العامة على رسائل الاستغاثة التي أرسلها المجني عليه لشقيقته وزوجته الثانية من هاتفيهما.

 صورة رقم 6 - جريمة تهز مصر: حبس 7 متهمين بمقتل الصيدلي ولاء زايد من شرفة منزله

محامي الصيدلاني الراحل اتهم أسرة الزوجة بالاستعانة بـ3 بلطجية للتخلص من الضحية وإلقائه من الطابق الخامس، بسبب وجود خلافات أسرية كان آخرها زواجه قبل 3 أيام، بقرية الشهداء بالمنوفية. السلطات المصرية كانت تستجوب من جهتها زوجة الصيدلاني ووالدها وشقيقيها و4 من عناصر البلطجية، بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

من جهتها، قالت أسرة الصيدلاني إن عائلة زوجته "كانوا يجبرونه على توقيع إيصالات أمانة وعذبوه، وخلوه يتصل بمراته الجديدة ويطلقها"، ورفضت العائلة مزاعم الزوجة وعائلتها في أن الصيدلاني هو من ألقى بنفسه من الطابق الخامس. أمير شقيق الصيدلاني سعيد، قال وهو يجهش بالبكاء: "دول قتلوا أخويا، في اليوم اللي كان راجع فيه للسعودية لاستكمال عمله".

 صورة رقم 7 - جريمة تهز مصر: حبس 7 متهمين بمقتل الصيدلي ولاء زايد من شرفة منزله

تحدث أمير عن سيناريو الجريمة وفق روايته، وقال إن القصة بدأت عندما كان شقيقه نائماً وكان يهم بالخروج من المنزل، قبل أن يفاجأ بوجود زوجته وأقربائها إضافة إلى "4 من أرباب السوابق". أضاف أمير: "اتصل (سعيد) على الدكتورة أسماء (أختى)، للاستغاثة بها قبل ما يلقوا به من الطابق الخامس"، وبعد اتصالات متكررة من شقيقة سعيد على هاتفه، كتب لها عبر "واتساب": "متتصليش بي ا، وكلمى ماما ضرورى تشوف حد في قسم حلوان، أو اتصلِى على القسم قولي لهم في بلطجية عندي في البيت، مراتي جيبالي بلطجية عشان أطلقها".

اتصلت شقيقة سعيد على الشرطة 11 مرة، وقال أمير: "لما رحنا من مسقط راسنا بالمنوفية إلى مسكن أخويا، كان حارس العقار واتنين من الجيران نقلوه إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة". وأثارت حادثة سقوط الصيدلاني سعيد غضباً على شبكات التواصل في مصر، وطالب مغردون بضرورة محاسبة المتهمين في وفاته.

 صورة رقم 8 - جريمة تهز مصر: حبس 7 متهمين بمقتل الصيدلي ولاء زايد من شرفة منزله

"ألقى نفسه"

فمن جهة أخرى، كشفت تحريات الشرطة حول الحادث عن إلقاء المجني عليه نفسه من شرفة مسكنه "إثر الضغط النفسي والإكراه الذي تعرض له من المتهمين يوم الواقعة، بعد نشوب مشادة بينهم للخلافات القائمة بين المجني عليه وزوجته الأولى، التي تطورت إلى تشابك بالأيدي وإحكام السيطرة على المتوفى وإجباره على تطليق زوجته الثانية هاتفيا".

وباستجواب النيابة العامة المتهمين، اجتمعت روايتهم على "تفاجئهم بسماع صوت ارتطام المتوفى عقب سقوطه من شرفة المسكن إثر المشادة التي دارت بينهم، حيث طلبوا من المجني عليه خلالها تطليق زوجته الثانية، فانصاع لطلبهم، بينما انفرد أحد المتهمين برؤيته إصابة بالمجني عليه قبل وفاته وتألمه من تعد وقع عليه، في حين كان أحد المتهمين ممسكا بعصا حينها".

 صورة رقم 9 - جريمة تهز مصر: حبس 7 متهمين بمقتل الصيدلي ولاء زايد من شرفة منزله

وعثرت النيابة العامة بهاتف الزوجة المتهمة على رسالة تلقتها من والدتها تطلب الأخيرة منها تصوير المتوفى أثناء التعدي عليه وإهانته، كما عثرت بالهاتف المحمول الخاص بأحد المتهمين على محادثة بينه وبين متهم آخر يطلب منه الاستعداد لإعانته إذا ما نشب شجار مع المتوفى بمسكنه.

وفي سبيل تحقق النيابة العامة من كيفية وفاة المتهم وبيان حقيقة الشبهة المثارة حول قتله، ندبت مصلحة الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية على جثمانه لبيان سبب الوفاة وكيفية حدوثها، كما ندبت الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية لمعاينة مسكن المجني عليه، لبيان ما إذا كان هناك "عنف جنائي" قد وقع.

 صورة رقم 10 - جريمة تهز مصر: حبس 7 متهمين بمقتل الصيدلي ولاء زايد من شرفة منزله

ما وراء كواليس

وكان مصدر أمني كشف في وقت سابق أنه "تبين من الاستجوابات الأمنية أن الصيدلي يعمل في السعودية، وقبل سفره إليها كان على خلاف مع زوجته، وهناك تزوج من امرأة ثانية". وأضاف: "حينما علمت زوجته الأولى في مصر تركت منزل الزوجية وذهبت لمنزل أهلها. الصيدلي كان في إجازة في مصر وحينما علم والد زوجته الأولى وشقيقها ذهبوا إليه في منزله بحلوان ومعهم بعض أقاربهم بدعوى حل المشاكل".

 صورة رقم 11 - جريمة تهز مصر: حبس 7 متهمين بمقتل الصيدلي ولاء زايد من شرفة منزله

وتابع: "خلال ذلك نشبت مشادة وطالبه أهل الزوجة بتطليق زوجته الثانية، والتوقيع على أوراق تضمن حقوق ابنتهم، ثم تطور الأمر لسقوطه من أعلى ووفاته". وحسب المصدر، فإن أهل زوجة الصيدلي يؤكدون أنه هو من قفز، بينما أقارب المجني عليه يتهمون عائلة زوجته بقتله. و"لذلك فإن النيابة العامة تولت التحقيق في القضية، وأمرت بتشريح جثمان الشاب لبيان سبب وفاته، وطلبت تحريات الشرطة عن الواقعة" وفق المصدر.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها