باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022

العثور على الطفلة السورية المفقودة جوي إستانبولي مقتولة بمكب النفايات

راسلونا: news@farfeshplus.online

أعلن نظام بشار الأسد، حسبما قالت وزارة داخليته، الأحد، أن الطفلة السورية جوي إستانبولي (4 سنوات) التي كان قد أعلن عن اختفائها من أمام منزلها في حي المهاجرين بمدينة حمص وسط سوريا، قبل أيام، قد عُثر عليها "مقتولة ومرمية في مكب نفايات تل النصر في حمص". فبعد نحو أسبوع من اختفائها من أمام منزلها، عثرت أجهزة الأمن السورية على جثة الطفلة جوي مشوهة ومرمية في مكب نفايات.

قالت الوزارة الداخلية السورية في بيانها الذي نشرته على مواقع التواصل الاجتماعي إنه: "بعد العثور على جثة طفلة مرمية في مكب نفايات تل النصر في حمص، ومن خلال التحقيقات الأولية ونتيجة الكشف الطبي على جثتها، تبين أن الجثة تعود للطفلة جوي إستانبولي، التي فُقدت منذ تاريخ الثامن من أغسطس/آب 2022، وقد تعرفت والدتها عليها من خلال ملابسها". كما وأضافت أنه: "تبين أن سبب الوفاة النزف الحاد الناجم عن ضرب الرأس بآلة حادة". وفي سياق ذي صلة، قرر القاضي تسليم الجثة لذويها، فيما تستمر التحقيقات لكشف ملابسات الجريمة وتوقيف مرتكبيها، وفق الوزارة.

 صورة رقم 1 - العثور على الطفلة السورية المفقودة جوي إستانبولي مقتولة بمكب النفايات

من جانبه، قال مدير الهيئة العامة للطب الشرعي زاهر حجو في تصريحات نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، إن التشوه الظاهر على جثمان الطفلة "جوي"، والتي فقدت قبل أيام في مدينة حمص، ناتج عن حالة التفسخ "تحلل الجسد". وقال إن حالة الوفاة ناتجة عن الضرب بآلة حادة على الجانب الأيسر من رأس الطفلة.

يشار إلى أن صور الطفلة كانت تصدرت صفحات وسائل التواصل الاجتماعي في البلاد منذ اختفائها، حيث عبر المواطنون عن حزنهم الكبير وغضبهم من الحادثة. فيما طالب نشطاء ومواطنون بالقصاص العاجل والسريع من مرتكب هذه الجريمة المروعة لمنع تكرار حدوثها، حيث تسببت الحادثة بحالة خوف كبير على الأطفال في البلاد.

 صورة رقم 2 - العثور على الطفلة السورية المفقودة جوي إستانبولي مقتولة بمكب النفايات

فقد ضجت المنصات والشبكات الاجتماعية السورية بموجة غضب وحزن عارمين على انتهاء قصة اختفاء الطفلة بهذه الطريقة المأساوية البشعة. وتساءل رواد مواقع التواصل باستهجان عن السبب الذي يدفع لخطف وقتل طفلة بعمر الورود بتهشيم رأسها وتشويهها، ومن ثم إلقائها جثة هامدة في مكب للقمامة.

وتقول الناشطة الحقوقية السورية، نوال الإبراهيم، في حديث لها: "هذه الجريمة الفظيعة مع الأسف حلقة أخرى في مسلسل الموت والعذاب والدم الذي يعيشه السوريون منذ سنوات، ولا سيما الأطفال منهم، ممن ولدوا وترعرعوا في ظل الحرب ووسط الخراب والدمار، وتناسل الأزمات المتفرعة عن تلك الحرب اللعينة".

 صورة رقم 3 - العثور على الطفلة السورية المفقودة جوي إستانبولي مقتولة بمكب النفايات

وتضيف الإبراهيم: "وهكذا تنتعش النزعات الإجرامية والسادية داخل المجتمع المأزوم، ويكون الأطفال هنا هم الضحية الأولى، فالمسألة أكبر من مجرد جريمة ارتكبها قاتل مجرد من الإنسانية، بل هي علامة على أن القتل يكاد يغدو ثقافة وممارسة يومية تفتك بما تبقى من سوريا والسوريين".

في سياق ذي صلة، رصدت عدة تقارير تزايد حالات اختطاف الأطفال من قبل عصابات مجهولة في سوريا مع استمرار تردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية. وفي بداية عام 2022 تصدرت قضية اختطاف الطفل، فواز قطيفان، حديث الشارع، قبل إعلان سلطات النظام السوري تحريره من خاطفيه. في نفس الوقت أقدمت عصابة مجهولة على اختطاف مواطن سوري على الطريق الرابط بين مدينتي حمص ودمشق.

 صورة رقم 4 - العثور على الطفلة السورية المفقودة جوي إستانبولي مقتولة بمكب النفايات

هذا ويعد الأطفال السوريون أكثر من دفعوا ضريبة الأزمة العاصفة ببلادهم منذ أكثر من عقد من الزمن، وفق مختلف التقارير الأممية والحقوقية حول العالم. ووفق بيانات منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) فقد تم توثيق مقتل وإصابة حوالي 12 ألف طفل خلال العقد الماضي، أي بمعدل أكثر من 3 أطفال يوميا، وذلك خلال تقرير صدر عنها في مارس من عام 2021. وكشفت المنظمة أن زهاء 90 في المئة من الأطفال السوريين يحتاجون إلى المساعدة الإنسانية الملحة. ووفق تقديرات الأمم المتحدة، فإن عدد الأطفال السوريين المشردين في داخل البلاد وخارجها، يزيد على 5 ملايين طفل.

وفي هذا الإطار، يقول ممثل اليونيسيف في سوريا، بو فيكتور نيلوند: "وُلد حوالي 5 ملايين طفل في سوريا منذ عام 2011، ولم يعرفوا شيئا سوى الحرب والنزاع، في أجزاء كثيرة من البلاد، وما زالوا يعيشون في خوف من العنف والألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب". هذا وتتزايد في الأعوام الأخيرة جرائم خطف الأطفال بسوريا للمطالبة بالفديات من ذويهم أو لاستغلالهم جسديا وحميميا ولبيع أعضائهم وقتلهم حتى، في ظل سوء الأوضاع الاقتصادية والأمنية بالبلاد.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

 صورة رقم 5 - العثور على الطفلة السورية المفقودة جوي إستانبولي مقتولة بمكب النفايات

 صورة رقم 6 - العثور على الطفلة السورية المفقودة جوي إستانبولي مقتولة بمكب النفايات

 صورة رقم 7 - العثور على الطفلة السورية المفقودة جوي إستانبولي مقتولة بمكب النفايات

 صورة رقم 8 - العثور على الطفلة السورية المفقودة جوي إستانبولي مقتولة بمكب النفايات

 صورة رقم 9 - العثور على الطفلة السورية المفقودة جوي إستانبولي مقتولة بمكب النفايات

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها