باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2022
مسلسلات رمضان 2021

العالم يستنكر اغتيال شيرين أبو عاقلة وإسرائيل تتخبط في رواياتها

    العالم يستنكر اغتيال
راسلونا: news@farfeshplus.online

في يوم حزين للصحافة في العالم، اغتالت قوات الجيش الإسرائيلي الزميلة شيرين أبو عاقلة أثناء توجهها لتغطية الأوضاع والتطورات في مخيم جنين أمس الأربعاء، كما أصيب منتج الجزيرة علي السمودي الذي استهدف مع الزميلة شيرين بإطلاق النار عليه في ظهره. وبينما تلاحقت ردود الفعل المند دة والمطالبة بتحقيق مستقل، تواترت الشهادات والمؤشرات على أن استهدافهما كان مقصودا.

وقال الزميل الصحفي علي السمودي الذي أصيب مع الزميلة شيرين أبو عاقلة إن الجيش الإسرائيلي تعم د إصابة الفريق الصحفي رغم خلو المكان من أي محتجين أو متظاهرين أو راشقي حجارة معتبرا ما حدث تحذيرا ورسالة للصحفيين حتى لا يغطوا الجرائم التي سيرتكبها.

ودانت شبكة الجزيرة الإعلامية "الجريمة البشعة التي يراد من خلالها منع الإعلام من أداء رسالته"، وحم لت الحكومة الإسرائيلية وقوات الاحتلال مسؤولية مقتل الزميلة الراحلة شيرين. وأكدت الشبكة -في بيان- أنها ستلاحق الجناة لتقديمهم للعدالة، وطالبت المجتمع الدولي بإدانة الاحتلال ومحاسبته.

استهداف مباشر

قال مدير معهد الطب العدلي في مستشفى جامعة النجاح بنابلس إن الرصاصة التي أصابت شيرين أبو عاقلة كانت قاتلة وبشكل مباشر في الرأس، وأضاف أنه تم التحفظ على مقذوف مشوه وأنه قيد الدراسة المخبرية. وشهدت المنطقة المحيطة بمسكن عائلة مراسلة الجزيرة الراحلة شيرين أبو عاقلة وقفة احتجاجا على اغتيالها برصاص قوات الجيش الإسرائيلي.

كما نقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عما وصفتها بتحقيقات رسمية أن وحدة تابعة للقوات الإسرائيلية تحمل اسم "دوفدوفان" كانت قد أطلقت رصاصها باتجاه الموقع حيث كانت شيرين أبو عاقلة لحظة إصابتها. وأشارت صحيفة هآرتس إلى أن بعض رصاصات جنود وحدة دوفدوفان الإسرائيلية أطلقت باتجاه الشمال حيث كانت شيرين، وأن الرصاصة التي أصابت شيرين من عيار 5.56 ملم وأطلقت من بندقية من طراز M16.

 صورة رقم 1 - العالم يستنكر اغتيال شيرين أبو عاقلة وإسرائيل تتخبط في رواياتها

وقد دحض استقصاء للجزيرة الرواية الإسرائيلية الأولية التي تحدثت عن احتمال استهداف الزميلة شيرين برصاص فلسطيني، وكشف هذا الاستقصاء للجزيرة عبر تحليل بيانات موقع الاغتيال وجود شيرين في مرمى قوات الاحتلال.

4 روايات إسرائيلية

وكانت الخارجية الإسرائيلية قد تراجعت عن الرواية الأولى، وقالت إنه لا يمكنها تحديد مصادر النيران التي أُطلقت على الزميلة شيرين أبو عاقلة، كما تراجع الجيش الإسرائيلي عن المزاعم الأولية التي أوردها، وقال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي في بيان إنه في الوقت الحالي لا يمكن تحديد النيران التي قُتلت بسببها شيرين.

وتغيرت الرواية الإسرائيلية عن اغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة 4 مرات منذ اغتيالها؛ ففي المرة الأولى تحد ثت مصادر عسكرية إسرائيلية عن أنه تم تحييد مخربين اثنين في تلك المنطقة، من دون إعطاء تفاصيل. ثم سرعان ما غير الاحتلال روايته بعد تأكد مقتل شيرين وإصابة علي السمودي، حيث تحدثت المصادر العسكرية الإسرائيلية أنهما تعرضا لرصاص مسلحين فلسطينيين.

 صورة رقم 2 - العالم يستنكر اغتيال شيرين أبو عاقلة وإسرائيل تتخبط في رواياتها

وذلك قبل أن تتغير الرواية الإسرائيلية للمرة الثالثة على لسان رئيس الأركان الإسرائيلي ثم وزارة الخارجية الإسرائيلية التي قالت إنه لا يمكن تحديد جهة النيران التي استهدفت شيرين أبو عاقلة، مع بدء الحديث عن الأسف لمقتلها.

أما رابع رواية فبدأت تتشكل بعدما نقلته صحيفة هآرتس عن تحقيق رسمي من أن وحدة دوفدوفان الإسرائيلية أطلقت عشرات من طلقات الرصاص باتجاه الشمال حيث شيرين أبو عاقلة، وأنها كانت على بعد 150 مترا لحظة استهدافها.

العالم يندد

وتوالت ردود الفعل الدولية على اغتيال الزميلة شيرين أبو عاقلة، فقد وصف البيت الأبيض أبو عاقلة بأنها أسطورة صحفية، وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي في سلسلة تغريدات على تويتر إن اغتيال شيرين خسارة مأساوية وإهانة لحرية الإعلام في كل مكان. وأضافت ساكي في تغريدات أخرى أن البيت الأبيض يدعو إلى تحقيق فوري وشامل ومساءلة كاملة، مؤكدة أهمية محاكمة المسؤولين عن الهجمات على وسائل الإعلام المستقلة.

من جانبها، دانت الخارجية الإسبانية بشدة جريمة الاغتيال وطالبت بالتحقيق، وباحترام حرية الصحافة وعمل الصحفيين. أما الخارجية الإيطالية فقالت إنها تشعر باستياء عميق لمقتل شيرين أبو عاقلة، وإن من الضروري تحديد المسؤول ووضع حد للعنف.

 صورة رقم 3 - العالم يستنكر اغتيال شيرين أبو عاقلة وإسرائيل تتخبط في رواياتها

وزير خارجية الدانمارك فقال في تغريدة إنه يجب حماية حرية الصحافة وسلامة الصحفيين، ويجب إجراء تحقيق شامل في ملابسات وفاة أبو عاقلة. ومن جهتها، جددت الخارجية السويسرية تأكيد الحاجة إلى ضمان الحماية الحيوية وسلامة الصحفيين، داعية إلى إجراء تحقيق شامل.

وفي النمسا عب رت وزارة الشؤون الأوروبية والدولية عن صدمتها بشدة باغتيال الزميلة شيرين، وتوقعت أن يسير التحقيق في هذا الحادث بدقة. وفي كندا دعت وزيرة الخارجية ميلاني جولي إلى إجراء تحقيق شامل في اغتيال شيرين أبو عاقلة، داعية إلى ضمان احترام حقوق الصحفيين على مستوى العالم.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها