باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2021
راسلونا: news@farfeshplus.online

غالبًا ما نرى النساء البارزات من التاريخ شخصيات رئيسية وموضوع الكثير من الأفلام، فنراهن يفتن الرجال بجمالهن الأخاذ، وهؤلاء الرجال بدورهم يغيرون العالم باسم الحب. لكن في الحياة الحقيقية الأمور ليست بهذه البساطة، إذ بالطبع يحتاج الأمر أكثر من مجرد المظهر لجعل تلك النساء مشهورات وجذابات، ولابد أن هنالك شيئًا آخر جعل أسمائهن تُدرج في التاريخ ونراهن في الأفلام. لذا قررنا هنا أن نكشف لكم عن الشكل الحقيقي للنساء الجميلات المشهورات مع سيرة مقتضبة عن كل منهن.

1. بوني باركر

 صورة رقم 1 - كيف كانت تبدو النساء الأيقونيات اللواتي رأيناهن في الأفلام على أرض الواقع؟

خلال فترة الكساد الكبير في الولايات المتحدة، أصبح الثنائي العاشق (بوني) و(كلايد) من اللصوص المشهورين عالميًا وقصتهما على كل لسان أمريكي وهي باختصار أن هذين الشخصين التقيا ببعضهما البعض في منزل صديق مشترك، كانت (بوني باركر) تعمل نادلة وقد كرهت حياتها ورتابتها جدًا. بدا لها أن (كلايد بارو) هو بالضبط الرجل الذي لن تشعر بالملل منه أو معه أبدًا، فبدأت حياتها معه خارج القانون.

عندما كانت (بوني) على قيد الحياة ظهرت صفحتها سوداء تمامًا، فلم تصفها الصحف بأنها لص فحسب، بل إنها قاتلة لشرطي على الرغم من عدم ثبوت مشاركتها في أي من حوادث القتل تلك. في عام 1967، أي بعد حوالي 33 عام، تم إصدار فيلم Bonnie and Clyde فحصل على جائزتي أوسكار وقد جسدت الممثلة الأمريكية (فاي دوناواي) دور المجرمة الأمريكية الشهيرة.

2. لينا كافاليري

 صورة رقم 2 - كيف كانت تبدو النساء الأيقونيات اللواتي رأيناهن في الأفلام على أرض الواقع؟

(لينا كافاليري) هي مغنية أوبرا إيطالية بدأت حياتها المهنية كمغنية في المطاعم وأنهتها على مسارح شهيرة في جميع أنحاء العالم. كانت من أوائل عارضات التصوير، وبيعت البطاقات التي تحمل صورها في جميع المدن الأوروبية. أحب ها الجنرال والمشير الروسي (ألكسندر إيفانوفيتش بارياتينسكي) لكن الإمبراطور لم يسمح له بالزواج منها. تزوجت (كافاليري) عدة مرات بعد ذلك ولكنها لم تعش سعيدة في أي من هذه العلاقات. جسدت الممثلة الإيطالية (جينا لولوبريجيدا) شخصية مغنية الأوبرا العالمية في فيلم Beautiful but Dangerous عام 1955.

3. باربرا رادزيويل

 صورة رقم 3 - كيف كانت تبدو النساء الأيقونيات اللواتي رأيناهن في الأفلام على أرض الواقع؟

كانت (باربرا رادزيويل) ملكة بولندا ودوقة ليتوانيا الكبرى. وقد تزوجت من ملك بولندا ودوق لتوانيا الأكبر (زغمونت الثاني أوغست) الذي أحبها بجنون. لكن حماتها (بونا سفورزا) كرهتها بشدة لدرجة أنه يُعتقد أنها هي التي سممت (باربرا) حينما أصبحت ملكة. بعد وفاة زوجته، لم يتحدث الملك الحزين مع والدته مرة أخرى.

هناك أسطورة ترافق اسم (باربرا) يُقال فيها أن روحها لا تزال تتجول في قلعة نسفيزه حيث نظم (زغمونت الثاني أوغست) جلسة استحضار لمجرد رؤية روح زوجته الحبيبة مرة أخرى على الأقل. بقيت (باربرا) في القلعة لكنها جعلت زوجها يعدها بأنه سيموت في نفس المكان حتى يكونا معًا. لسوء الحظ، توفي (زغمونت) في بلدة أخرى لتبقى أرواحهم منفصلة إلى الأبد. في عام 1982، رويت قصة الملكة في فيلم Epitafium dla Barbary Radziwi???wny. لُعب الدور الرئيسي من قبل الممثلة البولندية (آنا ديمنا).

4. آن بولين

 صورة رقم 4 - كيف كانت تبدو النساء الأيقونيات اللواتي رأيناهن في الأفلام على أرض الواقع؟

كانت (آن) الزوجة الثانية للملك الإنجليزي (هنري الثامن) الذي كان متزوجًا بالفعل عندما رأى (آن) الشابة. وقع في حبها على الفور وقد كان هذا الحب من النظرة الأولى قويًا لدرجة أنه تمكن من الطلاق لأجلها وهو ما لم يكن بالأمر السهل في ذلك الوقت. تزوجت (آن) من (هنري) لتظهر أسوأ جانب في شخصيتها.

كانت محبة ومسببة للفضائح، تعشق البذخ وإقامة الحفلات الباهظة والماجنة. لم يكن الملك رجلاً غبيًا وسرعان ما أدرك خطأه وما يحدث فمضى قدمًا ليجد عشيقة أخرى اسمها (جين سيمور)، ثم حكم على (آن بولين) بالإعدام بتهمة الخيانة. يمكن مشاهدة القصة المحزنة للملكة الإنجليزية في فيلم The Other Boleyn Girl. وقد جسدت شخصيتها الجميلة (ناتالي بورتمان).

5. واليس سيمبسون

 صورة رقم 5 - كيف كانت تبدو النساء الأيقونيات اللواتي رأيناهن في الأفلام على أرض الواقع؟

في عام 1936، قرر الملك البريطاني (إدوارد الثامن) التنازل عن العرش لمجرد الزواج من المطلقة مرتين والممثلة الأمريكية (واليس سيمبسون). عندما التقيا ببعضهما البعض، كان (إدوارد) يبلغ من العمر 36 عامًا و(واليس) أصغر منه بسنة واحدة فقط. وقد كانت بالفعل امرأة متزوجة أنذك، لكن هذا لم يمنع الأمير من التصريح عن مشاعره خلال اللقاء الثاني. تطورت العلاقة بسرعة ولم يخف الثنائي من السير معًا في الأماكن العامة.

بعد وفاة والده، كان من المفترض أن يصبح (إدوارد) هو الملك لكنه لم يفعل ذلك قط. إذ قدم له أقاربه خيارين، إما أن يكون عاشقًا أو حاكمًا، فاختار الحب. عاش الثنائي معًا حتى وفاة (إدوارد) بالسرطان في عام 1972. وقد صدر فيلم عن قصة الحب بين الممثلة الأمريكية والعاهل البريطاني من إخراج (مادونا) باسم W.E. حيث جسدت دور (واليس سيمبسون) الممثلة الإنكليزية (أندريا رايزبورو).

6. ماتا هاري

 صورة رقم 6 - كيف كانت تبدو النساء الأيقونيات اللواتي رأيناهن في الأفلام على أرض الواقع؟

(مارجاريتا جِرترودا "جريتشي" زيلي) المعروفة أيضًا باسم (ماتا هاري) كانت راقصة ومومس وجاسوسة. بعد زواج غير ناجح، انتقلت إلى باريس. هناك، بدأت (ماتا هاري) في أداء الرقصات الشرقية وسرعان ما أصبحت نجمة مشهورة. سمح لها ذلك بالوصول إلى رجل ثري، ثم آخر، وآخر. لقد أراد العديد من الرجال قضاء وقتهم مع (ماتا هاري)، لكنها اختارت فقط الأغنى والأقوى نفوذًا.

خلال الحرب العالمية الأولى، جن دت المخابرات الألمانية الراقصة، التي حافظت على أسلوب حياتها نفسه في التنقل في العديد من البلدان الأوروبية، لكن لغاية إضافية الآن. في وقت لاحق، أصبحت مخبرة للفرنسيين، لكن في فرنسا تم اكتشاف خيانتها وتمت مقاضاتها، وأُعدمت رميًا بالرصاص بعد 6 أشهر. هناك مسلسل تلفزيوني يسمى Mata Hari وقد لعبت الدور الرئيسي فيه الفرنسية (فاهينا جيوكانتي).

7. الملكة فيكتوريا

 صورة رقم 7 - كيف كانت تبدو النساء الأيقونيات اللواتي رأيناهن في الأفلام على أرض الواقع؟

في عهد الملكة فيكتوريا (1837 إلى 1901)، ازدهرت بريطانيا العظمى، وقد أحبها الناس لما أحدثته ولكن أيضًا لسبب مختلف. كانت (فيكتوريا) تقلل تدريجيًا من تأثير النظام الملكي في حياة عامة الناس وكانت مثالاً لشخص قادر على العيش بدون رفاهية. كانت الملكة تحب زوجها (ألبرت) وهو أحبها أيضًا، وقد حظي الزوجين معًا بـ 9 أطفال تزوجوا من أفراد السلالات المالكة في جميع أنحاء أوروبا. هناك فيلم يسمى The Young Victoria حيث جسدت الممثلة (إيميلي بلنت) دور الملكة.

8. ايزادورا دنكان

 صورة رقم 8 - كيف كانت تبدو النساء الأيقونيات اللواتي رأيناهن في الأفلام على أرض الواقع؟

كانت (إيزادورا دنكان) راقصة شهيرة، ملهمة وزوجة الشاعر الروسي (سيرغي يسينين). سافرت في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأوروبا لكنها فكرت دائمًا في تدريس مهنتها. جاءت إلى الإمبراطورية الروسية في عام 1921 حيث أتيحت لها الفرصة لفتح مدرسة للرقص وحصلت على المساعدة في التمويل. كان هذا هو الوقت الذي التقت فيه بـ (يسينين) وأصبح زوجها.

لم يدم الزواج طويلا وفي عام 1923 سئم الشاعر العيش مع الراقصة الشهيرة وقرر طلاقها لأنه اعتاد أن يكون مركز الاهتمام في مجتمعه. هناك العديد من الأفلام حول الراقصة الأمريكية الشهيرة، وربما أخرها كان فيلم من بطولة ابنة (جوني ديب) الممثلة (ليلي روز ديب) بعنوان The Dancer عام 2016.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها