باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2021
راسلونا: news@farfeshplus.online

ينسج الفولكلور في معظم البلدان حول العالم، حكايات لقصص متنوعة ما بين المرحة والحربية والرومانسية. هناك أيضًا جانب مظلم للفولكلور، يحكي عن القصص المرعبة التي تعد جزءًا لا يتجزأ من ثقافة الشعوب. من هذا المنطلق، نستعرض قائمة من أشهر الكائنات المرعبة من الفلكلور من مختلف بلدان العام.

10. عظام دامية ورأس خام

 صورة رقم 1 - 10 كائنات أسطورية مرعبة: طائر يمتص الدماء ووحش يقتل ضحاياه بعينه!

تأتي من جنوب الولايات المتحدة قصة مخيفة عن العظام الدامية، وهيكل عظمي راقص مقطوع الرأس، وجمجمة مجردة من جلدها، كما هو الحال مع معظم الحكايات الشعبية، فهناك عدد غير كبير من الأقاويل حول هذه القصة، بما في ذلك واحدة تنص على أن هذين الوحشين يخرجان في ظلام الليل بحثًا عن أطفال مشاغبين. ورواية أخرى تقول، إن هذين المخلوقين جزء من نفس الوحش، لديهما أسلوبهما الخاص بهما، ويسرقان الأطفال المشاغبين من منازلهم، ثم يأخذونها إلى عرينهما القذر، ولا يمكن رؤيتهما مرة أخرى.

9. جاسي جاتيري

 صورة رقم 2 - 10 كائنات أسطورية مرعبة: طائر يمتص الدماء ووحش يقتل ضحاياه بعينه!

تنحدر إحدى هذه القصص المخيفة من باراجواي، فيقال إن مخلوقًا اسمه جاسي جاتيري يجوب الشوارع خلال فترة القيلولة، بحثًا عن الأطفال الذين يرغبون في مواصلة اللعب في الخارج بدلاً من أخذ قيلولة. ويبدو الوحش مثل الطفل نفسه، وله شعر طويل فاتح اللون، كما أنه غير مرئي للبالغين، ولا يظهر إلا للأطفال المشاغبين الذين يخالفون قواعد القيلولة، ويغري هؤلاء الأطفال بعيدًا، ولا يمكن رؤيتهم مرة أخرى أبدًا. وهناك نسخة أخرى من هذه الحكاية الأسطورية، تقول إن "جاسي" ليس طفلًا، بل هو رجل صغير يطعم الأطفال الفاكهة والعسل، قبل أن يأخذهم إلى السجن ويخرج أعينهم، حتى لا يجدون طريقهم إلى المنزل.

8. كراسو

 صورة رقم 3 - 10 كائنات أسطورية مرعبة: طائر يمتص الدماء ووحش يقتل ضحاياه بعينه!

في المناطق الريفية في تايلاند، غالبًا ما يطلب أقارب النساء الحوامل اللواتي وضعن للتو المشيمة حتى يتمكنوا من دفنها، والسبب في ذلك هو منع الأم الجديدة من أن تصبح ضحية لكراسو. كراسو هي امرأة جميلة من أعلى الصدر تعاني من تدلي أمعائها وأعضائها الداخلية، يقال إنها تفترس النساء الحوامل، وتزيل الأجنة التي لم تولد بعد بلسانها الطويل الأنبوبي لتأكلها. يعتقد البعض أنه بمجرد أن تقع المرأة ضحية لكراسو، فإنها ستصبح مثلها، خاصة إذا أكلت مشيمة الأم الجديدة، كما يقال إنها تأخذ جسد إنسان طبيعي وتعيش بين مواطنين مطمئنين خلال النهار.

7. لياك

 صورة رقم 4 - 10 كائنات أسطورية مرعبة: طائر يمتص الدماء ووحش يقتل ضحاياه بعينه!

هي حكاية أخرى تتعلق بالأحشاء نشأت من مدينة بالي، وهي في الأساس رأس طائر وتتدلى أعضائه الداخلية لأسفل، تبحث بشكل دائم عن النساء الحوامل لامتصاص دماء أجنتهن. تطارد "لياك" أيضًا المقابر من أجل إطعام الموتى ولديها القدرة على التحول إلى حيوانات، كما أنها تأخذ شكلًا بشريًا عاديًا خلال النهار، وتخرج ليلًا للبحث عن الضحايا. يعقد شعب بالي جلسات جلوس إذا اشتبهوا في أن "لياك" كان مسؤولاً عن المرض أو الوفاة، ويقال إن روح الضحية المستدعاة ستشير إلى "لياك" المذنب المتخفي في هيئة بشر.

6. دريكافاك

 صورة رقم 5 - 10 كائنات أسطورية مرعبة: طائر يمتص الدماء ووحش يقتل ضحاياه بعينه!

تتضمن الأساطير السلافية الجنوبية قصة دريكافاك، التي يُقال إنها روح طفل ميت لن يختفي إلا بمجرد أن يجد السلام، ويمكنه أن يأخذ شكل الحيوانات أو الأطفال، ولكن عندما يُرى على شكل طفل، فإنه يتنبأ بالموت. كما لها صرخة رهيبة، يعتقد البعض أنها إذا صرخت خارج المنزل، سيموت شخص ما في المنزل قريبًا. كما يُزعم أنه إذا وقع ظلها على شخص ما، سيموت ذلك الشخص، ويمكن للمرء أن يحمي نفسه من دريكافاك عن طريق إدخال كلب المنزل في ضوء الشمس المباشر.

5. أوبايفو

 صورة رقم 6 - 10 كائنات أسطورية مرعبة: طائر يمتص الدماء ووحش يقتل ضحاياه بعينه!

لدى غرب إفريقيا نسختها الخاصة من نوع من مصاصي الدماء الذي يفترس الخوف من الناس، هذا المخلوق المسمى "أوباييفو" يشرب دماء ضحاياه ويفضل على وجه خاص دم الأطفال. بخلاف مصاص الدماء التقليدي "أوبايفو" هي كائنات حية يمتلكها الشر وتوجه نحو القيام بأعمال شريرة، وعادة ما يكونون أفراد من المجتمع، مما يضمن عدم الكشف عن هويتهم الحقيقية أبدًا. يقال إن "أوبايفو" يعيش على الخضار عندما لا يجد طفلًا ليشرب دمه، ويزعم المؤمنين به أن هذا يسبب تعفن المحاصيل. وتقول بعض الاختلافات في الفولكلور أنه يمكن قتل "أوبايفو" بخنقه أو إغراقه، بينما يقول آخرون إن ساحرًا أبيض هو الحماية الوحيدة ضده.

4. ماهاها

 صورة رقم 7 - 10 كائنات أسطورية مرعبة: طائر يمتص الدماء ووحش يقتل ضحاياه بعينه!

في بعض أجزاء القطب الشمالي، يُعتقد أن شيطانًا رقيقًا أزرق اللون بعيون بيضاء وشعر طويل ينتظر ضحاياه ويدغدغهم حتى الموت. يستخدم الشيطان المعروف باسم "ماهاها" أظافره الحادة لتعذيب الأشخاص حتى يموتوا بابتسامة ملتوية مجمدة على وجوههم. إذا وجدت نفسك بمفردك مع "ماهاها"، ادعوه لتناول مشروب معك من مجرى مائي. بمجرد أن ينحني فوق الماء، ادفعه ببساطة للسماح لكي يغرق.

3. بورارو

 صورة رقم 8 - 10 كائنات أسطورية مرعبة: طائر يمتص الدماء ووحش يقتل ضحاياه بعينه!

شعب توكانو، الذي يقيم على ضفاف نهر فوبيس في الأمازون، لديه قصة مخيفة يرويها الأهالي، فتقول الأسطورة إن الوحوش التي تشبه البشر، وتسمى "بورارو"، تكمن في انتظار فرائسها البشرية، وتستخدم الحجارة والبول لإخضاعها. وبمجرد أن يصبح الشخص عاجزًا، يصنع "بورارو" ثقبًا في الجزء العلوي من رأسه لامتصاص أعضائه وأمعائه من خلال الثقب. يوضح الفلكلور أنه طويل جدًا وله أرجل متجهة للخلف وليس لديه ركب، ويقال إن ضربهم سيعطيك ذلك بعض الوقت للهروب، حيث إن عدم وجود مفاصل الركبة سيجعلهم يكافحون من أجل الوقوف على أقدامهم.

2. بالور

 صورة رقم 9 - 10 كائنات أسطورية مرعبة: طائر يمتص الدماء ووحش يقتل ضحاياه بعينه!

هو عملاق من الأساطير السلتية، وقد تم تفسيره أحيانًا على أنه إله لديه عين واحدة وساق عملاقة واحدة. تقول الأسطورة أن "بالور" يمكن أن يقتل الناس بالتحديق فيهم بعينه، ولذلك كان عليه أن يبقيها مغلقة معظم الوقت. وكان أيضًا حاكم مجموعة من الشياطين الكامنة في المحيطات والبحيرات، والتي عاشوا فوق الأرض لبعض الوقت، لكنهم أُجبروا على العودة إلى الماء بعد مقتل "بالور" على يد ابنه. كما أن هؤلاء الشياطين، الذين يطلق عليهم اسم "فورموري"، أصبحوا وحوش الأعماق التي لا تزال تفترس أجساد البشر.

1. باختاك

 صورة رقم 10 - 10 كائنات أسطورية مرعبة: طائر يمتص الدماء ووحش يقتل ضحاياه بعينه!

تقدم الأساطير الفارسية "البختاك" أو شيطان النوم، يأخذ هذا المخلوق شكل شيطان يشبه العفريت يجلس على صدرك وينتظرك حتى تنام. وبمجرد أن تكون بعيدًا في أرض الأحلام، سرعان ما يحول الأحلام الجميلة إلى كوابيس حية. وإذا استيقظت بينما يجلس "باختاك" عليك، فسوف يختفي على الفور ويصيبك بالشلل للحظات قليلة. وأسوأ ما في "باختاك" أنه سيستمر في العودة إلى أن ينجح في قتلك أثناء نومك، ولحسن الحظ، هناك طرق لطرده، وهي أن تكون أقل توترًا وتنام على جانبك، وبسكين تحت وسادتك.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها