باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2021
راسلونا: news@farfeshplus.online

بعام 1913، دخل مواطن أمريكي يُدعى كلارنس ويلارد إلى مقر السفارة الأمريكية بإنجلترا، من أجل تجديد جواز سفره، رغبة منه في العودة إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث كان يُقيم. داخل السفارة، طلب إدوارد هوبسون، موظف السفارة، من كلارنس بعض البيانات الضرورية من أجل استكمال عملية توثيق جواز سفره الجديد، حيث قام بمطالبته بملء وثيقة تحمل بعضا من بياناته الشخصية مثل عمره، محل ميلاده، لون شعره وخلافه، لكن الشيء المثير حدث حينما سُئل ويلارد عن طوله، فأجاب.. "أوه، طولي ما بين 5 أقدام و9 بوصات إلى 6 أقدام و4 بوصات".

بالفعل تبدو الإجابة مُضحكة لأبعد حد، ودفعت هوبسون إلى رمق كلارنس بنظرة استغراب، لكن المواطن الأمريكي قرر أن يتدارك الأمر سريعا حتى لا يُساء فهمه، وأخبر الموظف نصًا.. "أنا ويلارد، الرجل الذي ينمو، مهلا، سأريك ذلك".

 صورة رقم 1 - كلارنس ويلارد.. والحالة العجيبة للرجل الذي يتمدد!

من هو كلارنس ويلارد؟

قبل أن نُخبرك حقيقة ذلك الشخص الذي ادعى نموه لحظيا، دعنا نكمل لك بقية ما حدث داخل السفارة طبقا لمقال صحفي نقل هذه الحادثة. زعم كاتب المقال أن كلارنس ويلارد، بدأ في النمو ببطء أثناء محادثته مع هوبسون، وازداد طولا، فبعدما كان يحدثه وهو ينظر مباشرة لعينه، أصبح نظره في مستوى أعلى رأس الموظ ف، الأمر الذي أصابه بالدهشة، ليستدعي كلا من فرانك بيدج، نجل السفير، وهارولد فاولر، سكرتير السفارة كي يتحققا من ذلك الأمر.

 صورة رقم 2 - كلارنس ويلارد.. والحالة العجيبة للرجل الذي يتمدد!

قام بيدج وفاولر بتفتيش ويلارد جيدًا، حتى يتأكدا من عدم وجود أي جهاز ميكانيكي مخبأ داخل ملابسه يجعله يرتفع للأعلى، لأنهما لم يصدقا ما تراه أعينهما، وبعدما فشلا في العثور على أي شيء، افترضا أخيرا أنه مجرد شخص غريب الأطوار.

قبل كل ذلك، وتحديدا في العام 1882، ولد كلارنس ويلارد في ولاية أوهايو الأمريكية، وخلال فترة طفولته عانى حالة من حالات شلل الأطفال النادرة، حينئذٍ اكتشف قدرته الاستثنائية على زيادة طوله عن طريق تقويم عموده الفقري أثناء إجرائه بعض التدريبات بفترة تعافيه من الشلل.

 صورة رقم 3 - كلارنس ويلارد.. والحالة العجيبة للرجل الذي يتمدد!

الحقيقة هي أن المشهد الذي تم داخل السفارة الأمريكية بإنجلترا لم يكُن سوى عمل أتقنه ويلارد منذ سنوات طويلة أمضاها يعمل داخل سيرك "بارنوم وبيلي" بالولايات المتحدة الأمريكية.

تحليل

أثناء تواجده على خشبة المسرح، كان ويلارد يدعو متطوعًا من الجمهور للانضمام إليه، وعادة ما يكون شخصًا أطول منه، وقتئذ، يقف ويلارد أمام المتطوع، ويمتد حتى يصبح أكثر طولا، وعبر تكرار هذه الفقرات، وجد ويلارد أنه يمكنه إضافة 7 بوصات ونصف إلى طوله الطبيعي، البالغ 5 أقدام و10 بوصات بمجرد التمدد، وكان قادرًا أيضًا على تمديد طول ذراعيه بمقدار 8 إلى 15 بوصة وجعل إحدى رجليه أطول بمقدار 4 بوصات من الأخرى.

 صورة رقم 4 - كلارنس ويلارد.. والحالة العجيبة للرجل الذي يتمدد!

في محاولة لتفسير هذه الظاهرة، قدمت مجلة "The Science of invention" طرحا حول حالة ويلادر، حيث قام محرروا المجلة بأخذ أشعة سينية لعموده الفقري، واستنتجوا بعد دراسته وتحليله، إلى أن العمود الفقري الخاص بويلارد يمكنه الانحناء بصورة أكبر من الإنسان العادي.

"هو قادر على جعل فقرات ظهره تستقيم تماما، وبهذه الطريقة يستطيع أن يزيد طول رقبته على سبيل المثال لنحو بوصتين" نص تفسير المجلة العلمية التي حللت حالة كلارنس ويلارد.

 صورة رقم 5 - كلارنس ويلارد.. والحالة العجيبة للرجل الذي يتمدد!

قضى كلارنس ويلارد معظم حياته كفنان "فودفيل"، وهو نوع من الفنون التي نشأت بفرنسا نهاية القرن الـ19، والتي تعتمد في الأساس على استغلال قدرات الفنانين الطبيعية الاستثنائية ضمن مشاهد كوميدية خالصة.حصل ويلارد عندئذ على لقب "الرجل الذي ينمو وقتما شاء"، بعد ذلك ارتبط ويلارد بروبرت ريبلي، الرجل الذي أمضى حياته يبحث عن الأخبار الغريبة ليصورها على هيئة كاريكاتير ويبيعها للصحف، قبل أن ينشئ فريقا أسماه "Ripley’s Strange People in person"، ضم بداخله عددا من الممثلين أصحاب الحالات الغريبة والنادرة مثل ويلارد، ويعود الفضل له في مساعدة كلارنس ويلارد على تقديم عروض بأمريكا وكندا، وكذلك ظهوره على شاشات السينما بفيلم قصير صدر عام 1930.

 صورة رقم 6 - كلارنس ويلارد.. والحالة العجيبة للرجل الذي يتمدد!

تعد حالة كلارنس ويلارد إحدى الحالات النادرة التي لا تتكرر كثيرًا، فبعد نحو 40 عاما من العمل مستغلا قدرته الخارقة، توفي بالعام 1962 بأحد مستشفيات أوكلاند بولاية كاليفورنيا بعد صراع مع المرض، قبل أن يتم دفن جثته بمقبرة جولدن جيت الوطنية.

 صورة رقم 7 - كلارنس ويلارد.. والحالة العجيبة للرجل الذي يتمدد!

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها