باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2021
فرفش
راسلونا: news@farfeshplus.online

تلجأ العديد من النساء إلى بعض العلاجات لاستعادة حيوية البشرة ونضارتها، لكن بعض هذه العلاجات قد تكون ضارة بالبشرة على المدى الطويل.

 صورة رقم 1 - علاجات شائعة للوجه يمكن أن تضر البشرة

وفيما يلي مجموعة من العلاجات الشائعة للوجه والتي يجب الحذر منها:

 صورة رقم 2 - علاجات شائعة للوجه يمكن أن تضر البشرة

الوخز العميق بالإبر
تقنية الإبر الدقيقة هي علاج جديد يتضمن إنشاء قنوات دقيقة (ثقوب صغيرة) في الجلد لتحفيز استجابات التئام الجروح، وإنتاج الكولاجين، وزيادة تغلغل المنتجات الموضعية. وعندما يتم إجراؤها بشكل صحيح، أثبتت العلاجات بالإبر الدقيقة فعاليتها مع الحد الأدنى من تعطيل حاجز الجلد. ومع ذلك، فإن العديد من علاجات الإبر الدقيقة تتضمن حركات عدوانية وأجهزة ذات إبر طويلة، وهذا يسبب صدمة للجلد وقد ثبت أنه يسبب ندبات في الوجه أو مشاكل تصبغ أو عدوى بكتيرية في حال لم تتم على يد شخص مختص.

 صورة رقم 3 - علاجات شائعة للوجه يمكن أن تضر البشرة

ديرما بلانينج
اتجاه حديث يتضمن كشط شفرة عبر الجلد للتقشير ولإزالة الشعر الرقيق لإضفاء لمسة نهائية ناعمة على الجلد على الفور. ومع ذلك، هناك حد أدنى من الأدلة العلمية التي تدعم تقنية الديرما بلانينج لأي فائدة للبشرة. كما أن الاستخدام المتكرر لهذا العلاج يمكن أن يكون له عواقب سلبية على حاجز الجلد، مما يجعل البشرة حساسة للأشعة فوق البنفسجية وتلف الجذور الحرة والإصابة بالالتهابات وفرط التصبغ التالي للالتهابات.

 صورة رقم 4 - علاجات شائعة للوجه يمكن أن تضر البشرة

تقشير الوجه متوسط العمق
التقشير السطحي للوجه يقشر البشرة، ومع ذلك، فإن تقشير الوجه متوسط العمق والعميق يقشر وصولاً إلى طبقة الأدمة في الجلد، ويتسبب في تلف بروتينات الجلد، بالإضافة إلى موت الخلايا وتورمها وحدوث ضرر شديد في البشرة.

 صورة رقم 5 - علاجات شائعة للوجه يمكن أن تضر البشرة

التقشير الدقيق للجلد
التقشير الدقيق للجلد هو إجراء تقشير غير جراحي يزيل حاجز الجلد، ويمكن أن يساعد العلاج بشكل معتدل على تنعيم نسيج سطح الجلد وفرط التصبغ وتحفيز التغييرات في إنتاج الكولاجين بعد جلسات متعددة. ومع ذلك، فإن التقشير الدقيق للجلد يستخدم مادة كاشطة للغاية وتسبب اضطرابًا شديدًا في حاجز الجلد، وهذا يترك الجلد في حالة خطر التعرض للالتهابات وأكثر عرضة للتلف من الجذور الحرة البيئية والأشعة فوق البنفسجية. وسيؤدي ذلك إلى تفاقم الأمراض الجلدية ويمكن أن يزيد من شيخوخة الجلد بمرور الوقت.

 صورة رقم 6 - علاجات شائعة للوجه يمكن أن تضر البشرة

التقشير المائي
تستخدم علاجات التقشير المائي تقنية تسمى Hydradermabrasion حيث يتم استخدام مصل تقشير كيميائي يليه عملية استخراج بالضغط، ومصل غني بمضادات الأكسدة. وفي حين أن التقشير المائي أكثر لطفًا من التقشير الدقيق للجلد التقليدي ويمكنه إزالة البثور (الرؤوس البيضاء / الرؤوس السوداء) وتحفيز إنتاج الكولاجين، فإن التقنية نفسها تعطل حاجز الجلد، ومن المرجح أن تسبب مشاكل في الجلد لدى الكثيرين.

تعليقات الزوار   |  اضف تعليق

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها