باستخدامك موقع موقع فرفش تكون موافق على سياسة الخصوصية الخاصة بالموقع
farfesh Twitter Page
مسلسلات رمضان 2021
راسلونا: news@farfeshplus.online
23:59  22/01/2011

يتجه المرضى الى المستشفيات لكي يتلقوا افضل علاج على ايدي الأطباء، الا أنه في ايامنا هذه، يبدو ان المرضى يقصدون المستشفيات ليزيد الأطباء الطين بلة، فقد كتب جهل الاطباء معانات المواطنين بأحرف من الم، وابيات من معاناة، وقصصاً من شجن، تقشعر لها الابدان، اذ قضت مواطنة بالمدينة المنورة تتأرجح بين الموت والحياة ألما لستة أشهر، دون أن تدري أنها تحمل في أحشائها قطعة قماش 18*18 سم "منشفة" تم نسيانها، إثر عملية ولادة قيصرية أجرتها في مستشفى المدينة للنساء والولادة.

 صورة رقم 1 - قمة الاهمال: نسي الطبيب

مش تنسو قطعة قماش انتو كمان!!

حيث تم رتق الجرح وترك القماش في أحشاء المريضة، دون أن يكترث الطبيب الذي قام بإجراء العملية لها، وهو الأمر الذي يعد من أساسيات مهنته، وبعد فترة وجيزة من العملية بدأت المريضة تعاني ألما مبرحا في البطن، لم يتمكن مرة أخرى من اكتشاف مصدره، وخاصة في آخر ثلاثة أشهر حيث وصل الألم بالمريضة إلى حد لا يطاق.

مما اضطر زوجها المواطن "علي بن حامد العمري" إلى تحمل مشاق السفر ونقلها لمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض ليكتشف من خلال عمل جراحي لطبيب مختص أنها تحمل في أحشائها "قطعة قماش كبيرة" تسببت في إنتان الأمعاء واستئصال 70 سم منها.

وفسر الطبيب حالة الألم التي كانت تعاني منه المريضة بأن وجود الجسم الغريب داخل الجسم البشري يؤدي إلى حدوث تقلصات في الجسم البشري تسبب احتقانات وإنتانات والتصاقات مما يؤدي إلى الألم الشديد.

وناشد زوج المريضة معالي وزير الصحة التوجيه بفتح تحقيق في الإهمال الطبي ومنع الطاقم الطبي المباشر للحالة من السفر وتعويض المريضة بما تسبب لهم من مضاعفات نفسية وصحية طيلة الأشهر الستة.

 صورة رقم 2 - قمة الاهمال: نسي الطبيب
تقرير المستشفى

الاعلانات على مسؤولية اصحابها، ولا يتحمل موقع فرفش أي مسؤولية اتجاهها